"خط سلمان الساخن" معطل واستياء قطري من هاشتاغ سعودي

منشور 11 حزيران / يونيو 2017 - 12:19
امير قطر
امير قطر

أثار الوسم الذي أطلقته وزارة الخارجية السعودية "الشعب القطري في قلب سلمان" استياء واسعا لدى المغردين القطريين، وردوا عليه بوسم آخر باسم "الشعب القطري في قلب تميم".

وجاء الوسم الجديد بالتزامن مع قرار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز "مراعاة الحالات الإنسانية للأسر السعودية القطرية المشتركة"، وإطلاق خط ساخن لهذه الحالات.

واستهجن المغردون القطريون ما أسموها محاولة "التفريق بين الشعب القطري وقيادته"، وقالت مغردة قطرية: "كل يوم مقدمين لنا خطاب، الشعب القطري والشعب القطري، حنا شعب تميم اللي يبينا يكلمه".


وغرد آخر: "شعب قطر في قلب تميم، وليس في قلب سلمان ولا غيره".

وأشار أحد المغردين إلى أن سبب قرار "مراعاة الحالات الإنسانية" هو "الخوف من منظمات حقوق الإنسان".

وقال مغرد آخر: "ضغوط المنظمات الدولية لحقوق الإنسان جابت هالنتيجة، لكن إحنا يكفينا أن الشعب القطري في قلب تميم".

وأضاف آخر: "والله تناقض، نفاق، قبل فترة تقولون من يتعاطف مع قطر سوف يحاسب، والآن شعب شقيق، لا خفتو من المساءلة الدولية، ودليل على فشل حملتكم، حسبي الله عليكم".

واستهجن أحد المغردين الهاشتاغ السعودي قائلا: "لو أن شعب قطر في قلب سلمان كان ما منعتهم من بيت الله الحرام، ولك أمام الله حساب".

 

وكتب أحد المغردين أبياتا من الشعر في رفض الهاشتاغ السعودي وقال: 

 

ونشر أحد المواطنين القطريين مقطعا مصورا، يقول فيه إن السلطات السعودية منعت سفر القطريين للعمرة، وتسببت في خسارة حجوزات الطائرة.

وقال: "بعد طلب تحويل الحجوزات المسجلة منذ شهرين من الطيران القطري إلى العماني، فوجئنا بمنع الطيران العماني من حمل القطريين على متنه للتوجه إلى العمرة عبر مطار جدة".

وسخر أحد أصدقائه من قرار السعودية قائلا: "ما شاء الله، عمرة في خمس دقائق.. عز الله إنهم صادقين، تسهيلات يقولون تسهيلات!!".

وقال مغرد قطري إن الحديث عن تسهيلات غير صحيح؛ لأنه يحاول الاتصال بالرقم الساخن الذي نشرته الخارجية السعودية، دون مجيب.

وأضاف المغرد: "دقيت على الرقم، ورد شخص علي، وقالي ما فيه شي للحين، ياليت ما تنشرون شي في الإعلام إلا يكون صحيح".

ويأتي القرار السعودي بعد يومين من تصريحات وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيليرسون، التي طالب خلالها السعودية والإمارات والبحرين بتخفيف الحصار عن قطر.

وقال تيليرسون في مؤتمر صحفي بواشنطن إن "هذا الحصار له تداعيات إنسانية، نرى النقص في المواد الغذائية، وفصل الأسر عنوة، وعدم تمكن الأطفال للذهاب إلى المدارس، نعتقد أن هذه التداعيات غير مرغوبة، خاصة خلال شهر رمضان، وينبغي حلها بأسرع وقت".
 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك