خلاف بين الغرب ودول عدم الانحياز حول الصحراء الغربية

منشور 27 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:40
اختلفت الدول الغربية ودول عدم الانحياز يوم الجمعة حول خطتين متعارضتين للصحراء الغربية في الوقت الذي سعى فيه مجلس الامن التابع للامم المتحدة الى حث المغرب والحركة التي تطالب باستقلال الصحراء على التفاوض بجدية.

وعرض المغرب الذي ضم المستعمرة الاسبانية السابقة بعد انسحاب قوات مدريد في عام 1975 حكما ذاتيا لكن جبهة البوليساريو تطالب بإجراء استفتاء يتضمن خيار الاستقلال التام للمنطقة التي يبلغ عدد سكانها 260 الف شخص.

وعندما بدأ مجلس الامن مناقشات بشأن تجديد التفويض الممنوح لقوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في الصحراء الغنية بالفوسفات احتجت جنوب افريقيا على مسودة قرار أمريكي يؤيد علانية مقترحات الرباط على حساب مقترحات جبهة البوليساريو التي تتخذ من الجزائر مقرا لها.

وترحب مسودة القرار "بالجهود المغربية الجادة والصادقة لتحريك العملية قدما" لكنها "تشير" فحسب الى اقتراح البوليساريو.

وقدمت الخطتان في ابريل/ نيسان الى الامين العام للامم المتحدة بان جي مون مما دفع مجلس الامن الى دعوة الجانبين الى اجراء محادثات. وعقدت جولتان بالقرب من نيويورك في يونيو حزيران وأغسطس اب لكنهما لم تسفرا عن تحقيق تقدم يذكر.

وقال سفير جنوب افريقيا دوميساني كومالو للصحفيين "للاسف لا تزال هناك محاولات مستميتة من بعض الدول الداعمة للمغرب والتي تحاول ان تصور الاقتراح المغربي وكأنه هو الحل."

واضاف "اوضحنا اننا..نريد من الاطراف التفاوض على اساس الخطتين المقدمتين." ووصف الانحياز للخطة المغربية بانه "اضاعة للوقت" من شأنه تعريض المفاوضات للخطر.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك