داعش بصدد استهداف يهود تركيا واميركا تدعو دبلوماسييها للمغادرة

منشور 29 آذار / مارس 2016 - 05:25
داعش بصدد استهداف يهود تركيا
داعش بصدد استهداف يهود تركيا

أمرت وزارتا الخارجية والدفاع الأمريكيتان، أسر الدبلوماسيين والعسكريين الأمريكيين بمغادرة مواقعهم في جنوب شرقي تركيا لمخاوف أمنية. وسط تقارير اعلامية عن تحضير تنظيم داعش لهجمات على يهود تركيا 

مغادرة اسر الدبلوماسيين الاميركيين 

وقالت الوزارتان، إن أسر العاملين في القنصلية الأمريكية في أضنة وقاعدة إنجرليك الجوية وموقعين آخرين يجب أن تغادر، ويعني ما يعرف بإخطار "المغادرة بناء على أوامر" بأن الحكومة ستغطي تكاليف الانتقال.

وقال بيان للقيادة الأوروبية بالجيش الأميركي إن الأوامر صدرت بمغادرة أسر أفراد الجيش المتمركزين في أضنه، بما في ذلك قاعدة إنجيرليك الجوية التي تستخدم بكثافة في محاربة تنظيم "داعش" وإزمير وموجلا، وأجاز القرار وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر.

وقال الجنرال فيليب بريدلاف قائد القيادة الأوروبية الأميركية في بيان له: "نتفهم أن هذا أمر مزعج لأسر العسكريين لكن يتعين علينا الحفاظ على سلامتهم وضمان الفاعلية القتالية لقواتنا لدعم حليفتنا القوية تركيا في الحرب على الإرهاب".

وأضاف البيان: "أمر المغادرة لا يشير إلى قرار بإنهاء دائم لوجود الأسر في منشآت عسكرية في جنوب تركيا".

يأتي ذلك التحرك وسط مخاوف أمنية متزايدة في أنحاء تركيا، وصاحبت تحذير محدث للسفر ينصح المواطنين الأمريكيين بشأن تهديد متزايد من هجمات إرهابية.

ومن المنتظر أن يصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى واشنطن، لحضور القمة النووية السنوية التي يرأسها الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

يهود تركيا 

تزامن الاجراء الاميركي مع معلومات نقلها مسؤولي استخباراتي تركي، عن نية تنظيم "الدولة" استهداف اليهود الأتراك، وخاصة الأماكن التي يتجمع فيها أطفالهم، وفقاً لما نقلته صحيفة الإندبندنت عن تقارير نشرتها شبكة سكاي نيوز البريطانية.

ووفقاً للمصدر؛ فإن هذه المعلومات تم كشفها عقب اعتقال ستة من عناصر التنظيم الذين تم اعتقالهم في مدينة غازي عنتاب التركية.

وبيّن أن التنظيم يسعى لاستهداف كنيس يهودي في بيوغلو بإسطنبول حيث يضم الكنيس مدرسة ملحقة به، كما أن الشبكة أكدت سعي التنظيم لاستهداف رياض أطفال ومدارس ومراكز شباب تابعة للأطفال اليهود، مشدداً على أن هذا التهديد حقيقي ويمكن أن يقع خلال 24 ساعة أو الأيام القليلة المقبلة.

وأوضح المصدر أنه وطبقاً لتلك المعلومات فقد اتخذت السلطات التركية إجراءات أمنية مكثفة في تلك الأماكن لمنع وقوع مثل هذه الهجمات.

ويأتي هذا التهديد بعد أن تمكن انتحاري تابع للتنظيم من قتل أربعة سياح أجانب في منطقة "تقسيم" المزدحمة وسط إسطنبول في 19 مارس/ آذار الجاري، حيث تمكنت السلطات التركية من الكشف عن هوية الانتحاري ويدعى محمد أوزتورك وهو أحد عناصر التنظيم، حيث أدى الهجوم إلى مقتل اثنين من الأمريكيين وإسرائيلي وإيراني.

وصعد التنظيم من هجماته ضد تركيا خلال العام الماضي وذلك عقب التصعيد التركي تجاه التنظيم، وأيضاً ضد الجماعات الكردية التي باتت تسيطر على مناطق على الحدود السورية مع تركيا.

وسبق للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن دعا إلى ضرورة تكثيف الهجمات ضد الجماعات الإرهابية وخاصة عقب الهجوم الانتحاري في بلدة سروج التركية المحاذية لسوريا في يوليو/ تموز الماضي والذي أدى إلى مقتل 28 شخصاً.

يذكر أن عدد اليهود الأتراك يصل إلى نحو 30 ألف مواطن يتمركز أغلبهم في مدينتي إسطنبول وإزمير.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك