داعش يجرف مقابر شهداء الثورة الفلسطينية

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 09:59
 اقدمت تلك العصابات على تجريف مراقد واضرحة صروح العروبة والتضحية والفداء شهداء فلسطين
اقدمت تلك العصابات على تجريف مراقد واضرحة صروح العروبة والتضحية والفداء شهداء فلسطين

قال بيان صادر عن عائلة الشهيد سعد صايل ابو الوليد ان الارهاب الداعشي الذي تخطى حدود الانسانية وصل الى التعدي على حرمة المقابر عندما اقدمت تلك العصابات على تجريف مراقد واضرحة صروح العروبة والتضحية والفداء شهداء فلسطين

وقال البيان :

يا جماهير شعبنا الصابر المرابط .. يا شعب الشهداء .. شعب الجرحى والاسرى والمبعدين .. ضمن مسلسل الاحداث الدامية في سوريا العروبة .. وضمن ما اصبحنا نشاهده من مشاهد القتل والذبح وسفك الدماء .. وهدم المسجد والكنيسة والتاريخ ... حيث وصلنا الى مرحلة اللاقيمة للانسان .. ولا للوطن ولا التاريخ .. وعلى يد من يدعون زورا تمثيل الدين السمح .. دين الانسانية والسلام .. اولئك القتلة الذين قتلوا الشيوخ والنساء والاطفال .. وقطعوا الشجر بعكس ما اوصانا نبي الله محمد عليه الصلاة والسلام .. دواعش هذا الزمان .. تلك الفئة الضالة التي جعلتنا نقطع باليقين كل الشكوك في اهدافها التدميرية للامة وتشويه الاسلام .. لم نتفاجأ بما فعله هذا التنظيم المأفون من اعمال تجريف لمقبرة الشهداء حيث كان من ضمن ما تم تحريفه ضريح الشهيد القائد اللواء سعد صايل ابو الوليد وضريح القائد الشهيد خليل الوزير ابو جهاد وجمع من قبور الشهداء .. شهداء ثورة فلسطين .. شهداء الحرية والاستقلال .. اولئك الذين جاهدوا في سبيل الله وتحرير الوطن والذين تتشرف الامة بكل قطرة دم طاهرة سالت من عروقهم .. اننا اذ ندين بأشد العبارات كل تلك الافعال المشينة والخارجة عن ديننا الحنيف وعاداتنا الاصيلة ونطالب من كل الاحرار في سوريا العروبة باخذ القصاص من مرتكبي هذه المجزرة البشعة بحق الاكرم منا جميعا .. جماهير شعبنا الصابر المرابط .. ان ما حدث اليوم في مقبرة الشهداء في يرموك العزة والفخر يفتح الباب امام المطالبة بنقل رفات الشهداء ليدفنوا في ثرى الوطن الذي احبوه واحبهم .. وذلك اولا كحق من حقوق اسر الشهداء .. وثانيا بسبب الاحداث التي حدثت لاكثر من مرة في تلك المنطقة .. فما حدث اليوم من تجريف لاضرحة الشهداء يقودنا للقلق من ان تقدم التنظيمات الارهابية على افعال اكثر شناعة .. ومن هنا .. نطالب كل الجهات الرسمية الفلسطينية بالعمل على نقل رفات شهداء الثورة في مقبرة اليرموك ليدفنوا في وطنهم .. بكرامة وعزة والى جوار اهلهم ومحبيهم .. وكلنا ثقة بالقيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس رفيق درب الشهداء صايل والوزير بالعمل بجدية حتى استعادة رفاتهم و دفنهم في وطنهم ومسقط رأسهم ...

اخوتكم ..

عائلة الشهيد سعد صايل ابو الوليد ..

نموت ليعيش شعبنا .. ولتحيا فلسطين


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك