داعية موريتاني: التحولات التي تشهدها السعودية مخيفة

منشور 27 آب / أغسطس 2018 - 08:32
العالم والداعية الموريتاني، محمد الحسن الددو
العالم والداعية الموريتاني، محمد الحسن الددو

علق العالم والداعية الموريتاني، محمد الحسن الددو، على اعتقال السلطات السعودية، إمام الحرم المكي، الشيخ صالح آل طالب، معتبرا أنها تعتقل العلماء، وتسير في “الاتجاه المعاكس″ لما قامت عليه.

وقال الددو في مداخلة عبر قناة “الجزيرة”، إن الدعاة الذين اعتقلتهم السعودية، لم ينتقدوا الحكومة بشكل علني، واكتفوا بتوجيه نصائح، وبرغم ذلك لم يسلموا من الاعتقال.

وأضاف أن السعودية “لو كانت تحترم الدعاة المعتقلين، لوضعتهم في القمم”.

وعن اعتقال إمام الحرم صالح آل طالب، قال الددو إنه “خاشع في صوته ومؤثر في خطبه، وصادق في كلمته”.

وأوضح الددو أنه لو كان آل طالب في دولة أخرى لكانت له حصانة، مثل الحصانة الممنوحة لمحامي ترامب، مشيرا إلى أنه “من المعروف في المذهب الحنبلي لو كان عالما أسيرا فحينئذ يسن للمسلمين القنوت في المساجد”.

كما أشاد الددو بأبرز الدعاة المعتقلين، الدعاة سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري وعادل بانعمة وآخرين.

ووصف الددو التحولات التي تشهدها السعودية بـ”المخيفة”، وأن من يتزلفون إلى الحكام ويشرعنون أفعالهم “ما ينبغي أن يكون لهم مقاما.. ومن المفروض أن لا يثق بهم ويعتبرهم منافقين”.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك