دعوات "إسرائيلية" لاغتيال "إسماعيل هنية"

منشور 13 كانون الثّاني / يناير 2016 - 04:25
نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس - إسماعيل هنية
نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس - إسماعيل هنية

 

دعا وزير الخارجية الصهيوني السابق وزعيم حزب "إسرائيل بيتنا" المعارض أفيغدور ليبرمان إلي اغتيال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

 

 

وقال ليبرمان إنه لا يعقل أن تبقى "إسرائيل" تشعر بالخوف طيلة الوقت، خشية أن يصل المسلحون الفلسطينيون إلى مقاهي تل أبيب، وخشية أن ترسل التلاميذ إلى المدارس، كما لم يعد من المعقول أن تحصل مظاهرات فلسطينية في القدس تحمل أسلحة وسكاكين، تماما كمظاهرات حماس في غزة .

 


وأضاف أنه ليس معقولا أن نستمع لتهديدات ما وصفه بزعيم حماس في غزة إسماعيل هنية ضد إسرائيل، يجب أن يتم اغتياله على منصة الخطاب الذي يقف عليها، هذه الاحتفالات التي تنظمها حماس تجد طريقها للملايين عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ولذلك يجب ألا تبقى إسرائيل تتصرف بمنطق عدم الرد، آملا أن تتغير الحكومة الحالية، ويأتي آخرون بدلا عنها يعرفون كيف يضعون حدا لهذه الهجمات الفلسطينية.

 


وفي سياق متصل نقل مراسل موقع ويللا الإخباري أمير تيفون نتائج وصفها بـ"السلبية" لاستطلاع للرأي بين الإسرائيليين أجراه حزب "المعسكر الصهيوني" أشار إلى أن 84% منهم يخشون على أمنهم الشخصي بسبب استمرار العمليات الفلسطينية، ما يعني فقدان الإسرائيليين الأمن.

 

 


وأضاف أن الاستطلاع أجراه معهد "روشينك" للأبحاث الإستراتيجية، وشارك فيه خمسمئة إسرائيلي، وأجري بواسطة الإنترنت، وقال 29% منهم إن أمنهم الشخصي قد تضرر بفعل العمليات الفلسطينية، و35% قالوا إن التلاميذ الإسرائيليين غير آمنين بمؤسساتهم التعليمية، وقال 85% إن "نتنياهو" غير قادر على السيطرة على هذه الموجة من الهجمات الفلسطينية.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك