دعوات ايرانية للانتقام من اسرائيل ردا على اغتيال العالم النووي

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2012 - 04:20
دعوات ايرانية للانتقام من اسرائيل
دعوات ايرانية للانتقام من اسرائيل

أثار اغتيال العالم النووي الإيراني مصطفى احمد روشن ردود فعل غاضبة جدا في إيران يوم الخميس بلغت إلى حد الدعوة للقيام بعمل انتقامي وبالذات ضد إسرائيل، المشتبه بها الرئيسي في العملية.

وقالت صحيفة كيهان في مقالها الافتتاحي إنه "يمكن تنفيذ اغتيالات لمسؤولين وعسكريين إسرائيليين"، فيما أعربت الحكومة الإيرانية عن غضب مماثل لكنها لم تتحدث عن إجراءات انتقامية.

وأضافت الصحيفة أنه "من المشروع بموجب القانون الدولي الانتقام لمقتل العالم النووي، وقد جمعت الجمهورية الإسلامية الكثير من الخبرة خلال 32 عاما، وبالتالي فإنه من الممكن تنفيذ اغتيالات لمسؤولين وعسكريين إسرائيليين".

وبعتث إيران برسالة إلى مجلس الأمن الدولي تطالبه فيها بإدانة الاغتيال بقوة، وقالت إن لديها أدلة على أن جهات أجنبية لم تكشف عنها كانت وراء عملية قتل روشن.

وبدورها كتبت صحيفة رسالات على صفحتها الأولى "الطريقة الوحيدة لإنهاء أعمال العدو العقيمة هي الانتقام من اغتيال العالم الإيراني".

أما صحيفة القدس فوصفت الهجوم بأنه "انتقام غربي من إعلان إيران عمليات التخصيب بنسبة 20 بالمئة"، في إشارة إلى تشغيل إيران منشأة تخصيب يورانيوم ثانية في موقع فوردو المحصن جنوب غرب طهران وهو ما أكدته الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين الماضي. 

مواضيع ممكن أن تعجبك