دمشق تشكك في نجاح المؤتمر الدولي للسلام

منشور 26 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:04

شككت صحيفة "تشرين" السورية الحكومية الاربعاء في نجاح الاجتماع الدولي حول الشرق الاوسط الذي دعت اليه الولايات المتحدة معتبرة انه "اجتماع غامض يحمل عنوان السلام".

وكتبت الصحيفة "بعد سبع سنوات عجاف تقرر الادارة الاميركية استخدام كلمة السلام وتوجه الدعوات الى اجتماع غامض يحمل عنوان السلام".

واعلن مسؤول اميركي في نيويورك الاحد نية بلاده دعوة سوريا للمشاركة في الاجتماع الدولي المخصص لايجاد وسائل لحل النزاع الفلسطيني الاسرائيلي.

واعلن وزير الاعلام السوري محسن بلال الاثنين ان سوريا ستتخذ موقفا من المشاركة بعد تلقيها الدعوة.

واضافت تشرين "للاسف ان ما تقوم به هذه الادارة حتى الآن لا يصب في خدمة السلام ولا في خدمة المصالح الاميركية نفسها وذلك بسبب الانحياز الاعمى الى جانب اسرائيل دون اي تبصر وترو ودون مراعاة قرارات الامم المتحدة ذات الصلة".

وينص القراران الدوليان 242 و338 على انسحاب اسرائيل من هضبة الجولان السورية وكل الاراضي المحتلة سنة 1967.

ورات تشرين في الدعوة الاميركية "دعوة حق يراد بها باطل فالسلام هو امنية شعوب الارض قاطبة وفي مقدمتها شعبنا العربي الذي عانى من الحروب والارهاب والدمار على مدى ستة عقود". وتابعت "لكن السلام المنشود ليس فقط اتفاقية مصالحة ومصافحة بين بعض الشعب الفلسطيني واسرائيل وليس مجرد لقاءات وابتسامات ومشاورات ودية تفضي الى تطبيع وخلافه فهو اعمق وابعد واجل من ذلك".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك