رئيس المجلس الإسلامي: "أعشاش" التشيع معروفة للحكومة الجزائرية

منشور 12 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 01:19
رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بالجزائر بوعبد الله غلام
رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بالجزائر بوعبد الله غلام

دعا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بالجزائر، بوعبد الله غلام، حكومة بلاده إلى محاربة ظاهرة التشيع التي انتشرت بالبلاد بصفة مضطردة، وحذر من أن الظاهرة تهدد الوحدة الوطنية.


وصرح غلام، الثلاثاء، بخصوص ظاهرة التشيع في الجزائر إن الأمر يتعلق بـ"أعشاش معروفة لدى السلطات".


وطالب سلطات بلاده بضرورة معالجة الوضع، حتى لا تكون البلاد ضحية لهذه الظاهرة التي قد تهدد وحدتها الدينية وبالتالي الوحدة الوطنية.


وتأتي تصريحات رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بالجزائر، يومين فقط من تصريح وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري محمد عيسى، الذي أعلن خلاله أن وزارته بصدد مقاضاة طائفة شيعية تروج لنبي جديد.


وأفاد عيسى في تصريح للإذاعة الجزائرية، الأحد، أن "أتباع هذه الطائفة حاولوا مرارا فتح مقرات لهم بالجزائر وتحديدا بمحافظة البليدة، غرب العاصمة"، وتابع: "إن وزارتنا مسؤولة كطرف مدني على هذه التجاوزات لذلك قررت مقاضاة أتباع هذه الطائفة".

مواضيع ممكن أن تعجبك