رئيس الوزراء العراقي يوافق على استقالة وزير الداخلية

منشور 08 تمّوز / يوليو 2016 - 09:28
رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي
رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي

أعلن رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي  الجمعة قبول استقالة وزير الداخلية محمد الغبان رسمياً من منصبه.

وقال العبادي خلال اجتماع أمني إن “وزير الداخلية قدم استقالته وقبلتها في اليوم نفسه”، مشدداً على أن مهمة وزارة الداخلية هي الأمن الداخلي، إلا أنها تحملت دوراً إضافياً تمثل بمحاربة الإرهاب عسكرياً، وأنها يجب أن تكون بعيدة عن التحزب والتسييس.

واعتبر العبادي اليوم الاعتداء الإرهابي الذي نفّذه تنظيم “الدولة الإسلامية” في حي الكرادة بمثابة” رد فعل على الانتصار الكبير في الفلوجة”.

وكان الغبان قد قدّم استقالته من منصبه يوم الثلاثاء الماضي إلى رئيس الوزراء. وأكدت وسائل إعلام عراقية قبول الاستقالة دون صدور إعلان رسمي بذلك.

وقال الغبان إن الدولة العراقية لم تنجح حتى الآن في تنظيم عمل الأجهزة الأمنية والاستخبارية.

وأشار إلى وجود أجهزة متعددة وتداخل في الصلاحيات، فيما حذر أن معاناة الشعب العراقي ستستمر إذا بقي هذا التقاطع بين الأجهزة الأمنية.

وأوضح أن” المعلومات الاستخباراتية بشأن تفجيرات الكرادة تشير إلى أنها قدمت من محافظة ديالى”.

وأمس الخميس، تم الإعلان عن ارتفاع عدد ضحايا تفجير الكرادة إلى 292 قتيلاً، في أعقاب انفجار شاحنة محملة بالمتفجرات يوم الأحد الماضي.

وأوضح العبادي “أن عصابة داعش الارهابية تواجه انكساراً واضحاً بعد الانتصار الكبير الذي حققته قواتنا البطلة في الفلوجة، حيث لم يتمكنوا حتى من الهرب في الصحراء، ولذا بدأت باللجوء إلى أسلوب التفجيرات الجبانة واستهداف المواطنين ليثبتوا أنه مازال لهم وجود وتأثير ليستمر الدعم المالي لهم وتستقطب إرهابيين آخرين”.

ودعا العبادي إلى “ضرورة تكثيف الجهود من قبل وزارة الداخلية من أجل توفير الأمن للمواطنين وكشف المجرمين والقضاء على الخلايا الإرهابية ومكافحة الجرائم الجنائية والاقتصادية”.

وأكد على ضرورة بذل الجهود من أجل أن يكون هذا العام عاماً للقضاء على الفساد في وزارة الداخلية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك