رئيس جامعة كولومبيا الاميركية يصف نجاد بالديكتاتور الوحشي

منشور 25 أيلول / سبتمبر 2007 - 08:02
يلقي الرئيس الإيراني محمود أحمد نجاد الثلاثاء كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك والتي قال إنه سيعرض فيها وجهة نظر إيران حول مشاكل العالم.

وشهد الامس الاثنين صداما بين نجاد ورئيس جامعة كولومبيا في نيويورك لي بولينجر أثناء إلقاء الرئيس الإيراني كلمته أمام طلبة الجامعة.

فقد وصف بولينجر نجاد أثناء تقديمه له بأنه "ديكتاتور وحشي" ينكر المحرقة النازية "الهولوكوست" لليهود .

ووجه رئيس الجامعة حديثة للرئيس الإيراني قائلاً: "سيادة الرئيس إنك تحمل كل الإشارات التي يمكن أن يتصف بها أي ديكتاتور دموي ضيق الأفق."

نجاد رد قائلا "ما ذكره بولينجر يمثل اهانة للحاضرين" وطالب بإجراء مزيد من الأبحاث عن المحرقة.

وانتقد نجاد ما اعتبره "استقبالاً غير ودياً" من جانب رئيس الجامعة، قائلاً إنه في بلده "لا نعتقد أنه من الضروري أن يأتي شخص ما قبل تقديم الخطاب، لعرض سلسلة من الشكاوى."

وأثارت تحفظات نجاد على ما جاء في الكلمة التي ألقاها بولينغر، لتقديم الرئيس الإيراني، ترحيباً من جانب معظم الحضور، الذين وصل عددهم إلى نحو 600 شخص.

وفي سياق متصل رفضت الحكومة الأمريكية السماح لنجاد بزيارة موقع برجي التجارة العالمي الذين دمرتهما هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001 على نيويورك، بينما وصفت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس محاولة نجاد زيارة الموقع بأنها أمر مثير للسخرية.

وقالت رايس "إن نجاد رئيس دولة ربما هي اكبر راع للإرهاب في العالم".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك