رئيس كتلة بالكنيست: نتنياهو أفضل الخيارات

منشور 14 كانون الثّاني / يناير 2016 - 12:10
رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو
رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو

رفض عضو الكنيست تساحي هانجبي، رئيس الكتلة الائتلافية بالكنيست الإسرائيلي، اعتبار الليكود حزبا يفتقر إلى الزعامات، وذلك في أعقاب إلغاء الانتخابات التمهيدية على رئاسة الحزب، وتجديد الثقة ببنيامين نتنياهو، بعد أن تقدم منفردا بأوراق ترشحه، دون منافسين، ما دفع الهيئة القضائية بحزب السلطة إلى إلغاء الانتخابات رسميا يوم أمس الأربعاء.

ورد هانجبي على انتقادات وجهها إعلاميون إسرائيليون، نافيا أن يكون حزب السلطة هو حزب الفرد الواحد، ويضم مجموعة من السياسيين التابعين، زاعما أن سبب عدم وجود مرشحين ضد رئيس الحكومة على رئاسة الحزب هو أنه “أفضل الخيارات الموجودة حاليا، على الرغم من أنه ليس ملاكا”، على حد قوله.

وفي سؤال إذا ما كان بقاء نتنياهو على رأس حزب “الليكود” يعني أنه سيظل في هذا المنصب حتى عام 2023، قال إنه يتمنى أن يظل نتنياهو أبعد من ذلك، معتبرا أنه “نجح في إدارة البلاد بصورة لم يكن أي من أعضاء الليكود أو غيره من الأحزاب ليستطيع أن يقودها مثله”، مضيفا أنه “يدرك حقائق تخالف الأجواء السائدة والتي تعارض نتنياهو، ولكن معرفته لهذه الحقائق تجعله على قناعة تامة بقدراته”.

وانتقد هانجبي والذي يقف أيضا على رأس لجنة الخارجية والدفاع بالكنيست، حزب “العمل”، وقال إن هذا الحزب يطيح بزعاماته من آن إلى آخر، بينما يتمسك حزب الليكود بزعيمه، ويؤمن بقدراته، ويثبت ذاته على الصعيد الدولي”.

وألغيت الانتخابات التمهيدية على رئاسة “الليكود” بشكل رسمي أمس الأربعاء، بعد أن كان يفترض أن تجري يوم 23 فبراير/شباط المقبل، ما يعني استمرار نتنياهو رئيسا لحزب الليكود.

وقبيل الإلغاء طرح احتمال إجراء الانتخابات في صورة استفتاء على رئاسة نتنياهو للحزب من عدمه، لكن الهيئة القضائية لحزب السلطة قررت إلغاء الانتخابات توفيرا للنفقات، وفوز نتنياهو بالتزكية.

وينص النظام الانتخابي لحزب السلطة على ضرورة تسجيل أسماء المرشحين لمنصب رئيس الحزب قبل نهاية الموعد المحدد سلفا، وفي حال لم يتقدم سوى مرشح واحد حتى الموعد النهائي، تعقد اللجنة الانتخابية المركزية للحزب اجتماعا مع لجنة الإشراف على الانتخابات في غضون ثلاثة أيام.

وفي أعقاب الاجتماع تعلن اللجنة أن المرشح الوحيد لرئاسة الحزب أصبح بشكل تلقائي رئيسا له، دون الحاجة لإجراء انتخابات ستتكلف ملايين الشواكل، على أن يصبح تلقائيا مرشح الحزب لتشكيل الحكومة الجديدة، على رأس القائمة التي ستخوض انتخابات الكنيست القادمة.

وكان أعضاء مركز الليكود الهيئة العليا لحزب السلطة، قد صوتوا بالإجماع لصالح مبادرة رئيس الحكومة الإسرائيلية، الرامية لإجراء تلك الانتخابات. وسعى نتنياهو من وراء تلك المبادرة إلى تعزيز وضعه السياسي داخل الحزب، وضرب خصومه الطامحين في رئاسته مستقبلا، وضمان بقائه على رأس الحكومة الحالية، وتشكيله للحكومة القادمة، التي ستكون بذلك الحكومة الخامسة التي يشكلها.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك