رئيس وزراء مصر في السودان للتنسيق بشأن مفاوضات سد النهضة

منشور 15 آب / أغسطس 2020 - 11:35
 نهر النيل يوفّر لمصر أكثر من 95% من احتياجاتها من مياه الري والشرب.
نهر النيل يوفّر لمصر أكثر من 95% من احتياجاتها من مياه الري والشرب.

وصل رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي إلى الخرطوم يوم  السبت 15 أغسطس 2020 يرافقه عدد من الوزراء في زيارة ليوم واحد "لتعزيز أوجه التعاون بين البلدين"، بحسب وكالة الأنباء السودانية "سونا".

وقال مكتب رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك في بيان أن مدبولي الذي يقوم بأول زيارة له إلى الخرطوم منذ تشكيل الحكومة السودانية الانتقالية في 2019، وصل "برفقة عدد من الوزراء في زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا".

وتهدف الزيارة إلى "بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيز اوجه التعاون  في المجالات المختلفة".

وذكرت وكالة الانباء السودانية الرسمية أن مدبولي سيلتقي رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو كل على حده. كما سيجري مباحثات مع نظيره السوداني عبد الله حمدوك .

قال السفير المصري لدى الخرطوم حسام عيسى، إن الفترة المقبلة ستشهد المضي قدما في تنفيذ العديد من المشروعات الاستراتيجية بين البلدين في مجالات المواصلات والكهرباء والتجارة والزراعة والصناعة والرعي وإنتاج اللحوم وذلك لاستغلال الفرص الضخمة غير المستغلة.

وأشار إلى أن زيارة رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي للسودان ستناقش كافة الملفات المتعلقة بالعلاقات الثنائية والربط الكهربائي والسكة الحديد وتسهيل حركة المرور عبر المعابر وتنظيم التجارة والتنسيق بين الأجهزة والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد في تصريح لوكالة السودان للأنباء أن هذه المناسبة تطابق مصالح القاهرة والخرطوم يحتم عليهما التنسيق على أعلى مستوى بهدف الوصول بالعلاقة إلى مرحلة التكامل التام. وجدد دعم بلاده للسودان على كل المستويات لكونه من أكثر الدول أهمية لها.

وكشف عن عودة المنح الدراسية والتدريبية المصرية في كافة المجالات التدريبية والأزهر.

وأعلن  وصول فريق طبي مصري عالي من 14 طبيبا بالاثنين للمساعدة في مكافحة الأوبئة والأمراض المتعلقة بالكوارث الطبيعية والسيول.

فيما يصل الثلاثاء المقبل عدد من الطائرات المصرية تحمل مساعدات إنسانية بها أكثر الأجهزة تطورا في مجال الكشف عن الاوبئة والفيروسات مثل (pcr) بالإضافة إلى أدوية خاصة بالفيروسات،منوهاً الي أن مدبولي يحمل معه هدية من الأدوية والأجهزة كمساعدات للسودان.

وقال إن حجم حركة تدفق البضائع والاستثمار والمواطنين بين البلدين كبير مما يضع على عاتقهما تسهيل الإجراءات ووسائل الراحة.

 ويرافق مدبولي وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والموارد المائية والري، والصحة والسكان والتجارة والصناعة.

وتأتي هذه الزيارة وسط توتر ناجم عن بناء أثيوبيا سدّ النهضة على نهر النيل الأزرق. وقد طلبت الخرطوم الإثنين تأجيل المفاوضات بشأن السدّ لمدة اسبوع لاجراء مشاورات داخلية. 

وسدّ النهضة الذي تبنيه أثيوبيا على النيل الأزرق منذ 2011 أصبح مصدر توتر شديد بين أديس أبابا من جهة والقاهرة والخرطوم من جهة ثانية. ويتوقع أن يصبح هذا السد أكبر منشاة لتوليد الطاقة الكهربائية من المياه في إفريقيا.

ومنذ 2011، تتفاوض الدول الثلاث للوصول إلى اتّفاق حول ملء السدّ وتشغيله، لكنها رغم مرور هذه السنوات أخفقت في الوصول إلى اتّفاق.

وترى إثيوبيا أن السد ضروري لتحقيق التنمية الاقتصادية، في حين تعتبره مصر تهديداً حيوياً لها إذ إن نهر النيل يوفّر لها أكثر من 95% من احتياجاتها من مياه الري والشرب.


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك