رايس تشيد بالمهارات العسكرية للزرقاوي

منشور 26 أيلول / سبتمبر 2007 - 09:38
أشادت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس بالمهارات العسكرية التي تمتع بها الزعيم السابق لتنظيم القاعدة في العراق، أبومصعب الزرقاوي، ووضعته في مصاف جنراليّ الحرب الأهلية الأمريكية، أوليسيس غرانت وروبرت لي.

وقالت في حديث لقناة "فوكس" الأمريكية الثلاثاء، إن خليفته أبوحمزة المهاجر لا يتمتع بالحنكة العسكرية له، الأمر الذي يجعله أقل كفاءة في التعاطي مع المتغيرات الراهنة في العراق.

وبالرغم من توالي الضربات المتلاحقة على القاعدة في بلاد الرافدين منذ مقتل الزرقاوي في غارة جوية أمريكية منذ أكثر من عام، إلا أن التنظيم مازال يمثل تهديداً لا يستهان به.

وأثنت على قدرات الزرقاوي: "كان عبقرياً شريراً. أعتقد أنه كان يتمتع بقدرات تنظيمية فذة، وكان لديه الحس الإستراتيجي، ولا أعتقد أن القيادة التي أعقبته تمتلك ذات قدراته."

وشبهت مهاراته العسكرية بقدرات جنراليّ الحرب الأهلية الأمريكية قائلة "عندما يقول الناس: إذا قتل أحد منهم فسيتبدلونه بقيادي آخر، لكن تذكر أنه مثل القول، إذا أبعدنا روبرت أي. لي أو أوليسيس أس. غرانت فيمكن استبدالهما بقائدين آخرين."

وأشارت إلى أنه من الخطأ تقويض الإنجاز الذي تحقق بمقتل الزرقاوي على أنه نصر مؤقت أو غير مهم في الحرب الطويلة على الإرهاب.

وأضافت أن التنظيم يتخبط عقب تصفية الزرقاوي "وبدأ في ارتكاب المزيد من الأخطاء."

وأردفت قائلة إن المقاتلين الأجانب انقلبوا على التنظيم إثر ملاحظة تغير المسار، وأضافت "مازالوا يأملون في أجزاء من العراق، لذلك يتعين علينا البقاء لمطاردتهم، لكن علينهم إيجاد ملاذ آخر فلن يستغرق الأمر طويلاً حتى يجدوا أنفسهم منبوذون في العراق."

وكان مسؤول عسكري أمريكي قد اشار في يوليو/تموز إلى أن القاعدة دحرت من بعض أجزاء في العراق لكن مازال لديها العزيمة والأموال والأفراد لشن هجمات كبرى.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك