رايس غادرت موسكو متوجهة الى الشرق الاوسط

منشور 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 07:13

غادرت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس موسكو صباح الاحد بعد محادثات مع المسؤولين الروس حول الدرع المضادة للصواريخ والازمة النووية الايرانية ومواضيع اخرى ادت الى فتور في العلاقات بين موسكو وواشنطن اخيرا.

وعقدت رايس ووزير الدفاع روبرت غيتس محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومع وزيري الخارجية والدفاع سيرغي لافروف واناتولي سيرديوكوف.

وتوجهت رايس الى الشرق الاوسط في جولة تستمر خمسة ايام تشمل اسرائيل والاراضي الفلسطينية فضلا عن الاردن ومصر. ويتوقع ان تجري محادثات خصوصا مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ومساء السبت اعلن مسؤول فلسطيني رفيع لوكالة فرانس برس ان الاتصالات بين اسرائيل والفلسطينيين استعدادا لمؤتمر السلام الدولي المقرر في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل ستتكثف بالتزامن مع زيارة رايس.

وقال هذا المسؤول "نأمل بان تتيح هذه الزيارة التوصل خلال اسبوع الى وثيقة مشتركة حول المسائل الاساسية".

واعلن ان الوفدين الفلسطيني والاسرائيلي سيلتقيان ثلاث مرات بمعزل عن لقاءات يومية بين رئيسي الوفدين رئيس الحكومة الفلسطينية السابق احمد قريع ويورام توربوفيتس مدير مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي.

واستعدادا للقاءات رايس مع المسؤولين في اسرائيل والاراضي الفلسطينية التقى قريع السبت الموفد الاميركي ديفيد ولش واكد قريع خلال هذا اللقاء على ضرورة التوصل الى وثيقة موسعة بين الطرفين لضمان انجاح لقاء تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

مواضيع ممكن أن تعجبك