رسام الكاريكاتير السويدي الذي اساء للرسول يتوارى عن الأنظار

منشور 18 أيلول / سبتمبر 2007 - 06:49
يتوارى رسام الكاريكاتير السويدي، الذي فجر أزمة بنشره رسما يسيء للرسول محمد عليه الصلاة والسلام عن الأنظار في مكان سري وفرته الشرطة السويدية لحمايته.

وقال الرسام لارس فليكس الذي اثار انتقاد عدد من الدول الإسلامية وغضب آلاف المسلمين، إنه لم يكن بمقدوره أخذ الكثير معه عندما اصطحبته الشرطة إلى حيث يختبئ.

وكان زعيم "تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين"، أبو عمر البغدادي، في تسجيل تم بثه على الانترنت إنه سيقدم 100 ألف دولار وان المكافأة ستزيد بمقدار 50 يالمائة إذا ذبح فيلكس كالنعجة.

وقال فلكس لوكالة أسوشيتد برس عبر الهاتف إن الأجهزة الأمنية اعتبرت التهديد "بالغ الجدية" وانه لم يعد بمقدوره أن يعيش في منزله.

وقد نشر الكاريكاتير في صحيفة "نريكس اليهاندا" رسم فيلكس في الثامن عشر من شهر أغسطس/ آب الماضي.

وكان رئيس وزراء السويد فريدريك راينفيلد قد اجتمع مع سفراء يمثلون 22 دولة اسلامية في محاولة لتهدئة الأزمة التي تسبب فيها الرسم.

وقالت الحكومة السويدية إنها تأسف عن اي اذى تسبب فيه هذا الرسم، لكنها لا تستطيع الاعتذار لانها ليست المسؤولة عن الرسم، ولا تستطيع وقف نشره.

ويرى إبراهيم الزيات، وهو مسؤول في اتحاد المنظمات الإسلامية بأوروبا، أن على المسلمين في الغرب أن يتعايشوا مع القوانين التي تصون حرية التعبير.

وقال إن ثمة الكثير من الأمور الأخرى التي تستحق العناية بها، كما امتدح جهود الحكومة السويدية لاحتواء الأزمة.

وكانت رسوم أخرى تمس النبي نشرت في الدنمارك عام 2005 قد أثارت موجات غضب عارمة في أوساط المسلمين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك