رشق زعيم اليمين الفرنسي المتطرف لوبن بالبيض والقمامة

منشور 25 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

رشق محتجون الاحد زعيم اليمين الفرنسي المتطرف جان ماري لوبن بالبيض والقمامة اثناء توجهه الى شمال غرب بريطانيا لتقديم دعمه للحزب البريطاني اليميني المتطرف. 

والقى محتجون بسلال القمامة على سيارته اثناء مغادرته فندق في مانشستر حيث قدم دعمه للحزب القومي البريطاني الذي يشاطر حزب الجبهة الوطنية الذي يتزعمه، معاداته للهجرة. 

وقام رجال الشرطة والامن الخاص بحماية لوبن مؤسس حزب الجبهة الوطنية داخل سيارته اثناء محاولته تجنب المحتجين، طبقا لوكالة "برس اسوسييشن" البريطانية. 

ومن المقرر ان يحضر لوبن في وقت لاحق من اليوم الاحد مأدبة عشاء لجمع التبرعات للحزب القومي البريطاني الذي يستعد لخوض الانتخابات المقررة في حزيران/يونيو المقبل للبرلمان الاوروبي والمجالس المحلية. 

وقال لوبن في مؤتمر صحافي مشترك في مانشستر مع زعيم الحزب القومي البريطاني نيك غريفين "لقد حضرت الى مانشتسر اليوم لتقديم الدعم للمرشحين". 

واضاف "آمل في ان يتم انتخاب العديد من مرشحي الحزب القومي البريطاني وان نشكل حركة قومية قوية داخل البرلمان الاوروبي". 

وكان وزير الداخلية البريطاني ديفيد بلانكت صرح في وقت سابق اليوم الاحد انه كان يتمنى ان لا يحضر لوبن الى بريطانيا وان لا يكون الحزب القومي البريطاني موجودا على الاطلاق. 

وقال في تصريح لاذاعة البي بي سي "من الغريب ان يدعو حزب فاشي يميني اجنبيا للحضور وتقديم الدعم له". 

وكان لوبن احتل المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي جرت في العام 2000 مما اثار مخاوف في فرنسا. 

ويعتبر الحزب القومي البريطاني من الاحزاب الهامشية في السياسة البريطانية الا انه احرز بعض التقدم في الانتخابات المحلية العام الماضي حيث تضاعف عدد اعضائه في المجلس المحلي ثلاث مرات وبلغ عددهم 18. 

ويدعو الحزب في برنامجه الى "الوقف الفوري لاية عمليات هجرة اضافية" وخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي وفرض قيود على الواردات الاجنبية واعادة تطبيق عقوبة الاعدام. 

مواضيع ممكن أن تعجبك