رغم التطبيع مع اسرائيل: اميركا تعلق المساعدات للسودان بحجة الانقلاب

منشور 31 أيّار / مايو 2022 - 03:10
الولايات المتحدة لا تمضي قدما في هذا الوقت بالمساعدة الملتزمة أصلا بالحكومة
الولايات المتحدة لا تمضي قدما في هذا الوقت بالمساعدة الملتزمة أصلا بالحكومة

على الرغم من التطبيع مع اسرائيل، واندفاع القيادة السودانية العسكرية الى توقيع اتفاقيات وتسهيلات لوجستية لكيان الاحتلال، فقد اوقفت الإدارة الأمريكية مساعدتها للسودان، بما في ذلك المساعدة المتعلقة باتفاق التطبيع، وذلك بسبب الانقلاب الذي أطاح بالحكومة المدنية في البلاد العام الماضي.

واعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية: "الولايات المتحدة لا تمضي قدما في هذا الوقت بالمساعدة الملتزمة أصلا بالحكومة الانتقالية التي يقودها مدنيون في السودان فيما يتعلق بجهودها لتحسين العلاقات الثنائية بين السودان وإسرائيل، وهذا يشمل شحنات القمح وبعض المساعدة في التنمية والتجارة والاستثمار".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة أوقفت أيضا المساعدات الخارجية غير المرتبطة باتفاقات إبراهيم، واتفاقيات التطبيع بين إسرائيل وأربع دول عربية، بسبب الانقلاب، لافتا إلى أن إدارة بايدن تتوقع أن تنضم إسرائيل للدعوات إلى عودة الحكومة المنتخبة ديمقراطيا.

وأضاف: "أي تحركات يقوم بها القادة العسكريون السودانيون في هذا الصدد لن تتمتع بمصداقية لدى الشعب السوداني. نحن نشجع إسرائيل بقوة على الانضمام إلينا وإلى المجتمع الدولي الأوسع في الضغط علنا على القادة العسكريين السودانيين للتنازل عن السلطة لحكومة انتقالية ذات مصداقية بقيادة مدنية".


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك