رواية باكستانية جديدة بشأن مقتل ابن لادن

منشور 23 تمّوز / يوليو 2019 - 08:53
اسامة بن لادن
اسامة بن لادن

كشف رئيس الحكومة الباكستانية عمران خان، أن بلاده ساعدت الاستخبارات الأمريكية في العثور على مؤسس تنظيم "القاعدة"، أسامة بن لادن، في إطار عملية أسفرت عن تصفيته ودفته في البحر 

ونقلت قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، عن رئيس الوزراء الذي يزور واشنطن للقاء دونالد ترامب إن "إدارة الاستخبارات الباكستانية هي من قدم المعلومات التي أدت إلى تحديد مكان وجود أسامة بن لادن".

وكانت باكستان تنفي تورطها في قتل زعيم تنظيم القاعدة السعودي اسامة بن لادن خوفا على ما يبدو منرده فعل التنظيم المتغلغل في الدولة والمجتمع الباكستاني 

وأوضح خان أن استخبارات بلاده ساعدت في تحديد "المكان الأولي" لزعيم "القاعدة" وذلك "بفضل معطيات هاتفية".

تصريح خان يمثل تغييرا ملحوظا في موقف باكستان الرسمي من هذا الموضوع حيث كانت بلاده ترفض بإصرار إعطاء أي معلومات عن دورها في العثور على بن لادن الذي جرت مطاردته لسنوات قبل أن تقتله قوة أمريكية خاصة في 2 مايو 2011 بمنزله المحصن في أبوت آباد على بعد نحو 100 كيلومتر إلى الشمال من العاصمة الباكستانية إسلام آباد.لكن الجنرال الباكستاني المتقاعد، أسد دراني، الذي كان رئيسا لاستخبارات بلاده بين 1990 و1992، ذكر في كتاب صدر عام 2018 أن باكستان أبلغت الولايات المتحدة على الأرجح بمكان اختباء بن لادن "وادعت أنها لا تعرف شيئا" لأن ذلك "كان يمكن أن يحرج الحكومة" في إسلام آباد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك