روسيا تحذر الغرب من المساس بسورية

منشور 14 كانون الثّاني / يناير 2012 - 04:18
روسيا تحذر الغرب من المساس بسورية
روسيا تحذر الغرب من المساس بسورية

حذر نائب رئيس الوزراء الروسي، الممثل الخاص للرئيس الروسي للعلاقات مع حلف الناتو دميتري روغوزين من أن أي تدخل في الشؤون السورية ستترتب عنه عواقب كارثية.

وفي مؤتمر صحفي ببروكسل يوم 13 يناير/كانون الثاني حول نتائج السنوات الأربع لعمله في منصب المندوب الروسي الدائم لدى حلف الناتو قال: "كان من شأن مثال ليبيا خفض حماس الجميع، فيما يتعلق بالتدخل في حروب أهلية للآخرين".

وأضاف: "لا يوجد أبطال في الحروب الأهلية، ومن يتدخل فيها هم أبطال سلبيون".

وواصل: "يجب ترك سورية وشأنها ومساعدة الأطراف المتنازعة في إيجاد مخرج من المواجهة نحو الحوار السياسي. ليس هناك طريق آخر. كل حرب تنتهي بسلام، والسؤال - ما ثمن هذا السلام. لذلك لا يجب التدخل في سورية، إذ أنه أمر خطير".

وأردف: "إننا نرى أن تدخل الغرب من أجل ديمقرطة الأنظمة السياسية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نتج عنه في جميع الاحوال وصول الإسلاميين إلى الحكم. إذا كان الغرب يعتقد بأن العيش بجوار الدول التي تعتمد أنظمتها السياسية على الشريعة سيكون مريحا له، فهذا اختياره بلا شك. لكني أعتبر أنه يتميز بقصر النظر".

الى ذلك أعلن الأكاديمي يفغيني بريماكوف أن روسيا لن تسمح بتمرير السيناريو الليبي في سورية من خلال مجلس الأمن الدولي.

وقال الأكاديمي الروسي البارز رئيس الوزراء الروسي الأسبق في ندوة علمية يوم الجمعة 13 يناير/كانون الثاني إن "الآلية التي طبقها حلف الناتو للإطاحة بحكم القذافي تمثل سابقة خطيرة للغاية، ويستخدم قرار غير واضح لمجلس الأمن الدولي لإضفاء الشرعية على التدخل العسكري من أجل دعم طرف في حرب أهلية اندلعت في دولة مستقلة"، معربا عن قناعته بأن صناع السياسية الخارجية في روسيا سيأخذون في الحسبان أحداث ليبيا. وأضاف بريماكوف: "لا أعتقد بأن روسيا والصين، اللتان لم تعارضا قرار مجلس الأمن الخاص بليبيا، ستسمحان بأن يكذب عليهما مرة ثانية".

وقال يفغيني بريماكوف إن الربيع العربي بدأ من الإطاحة بعدد من المسؤولين الذين اعتمدت عليهم الولايات المتحدة وأوروبا، لكن الغرب استغل الأحداث لشن حملته للإطاحة بالنظم العربية التي لا تروق له.

وعارض الأكاديمي الروسي رأي أولئك المحللين الذين يصفون كل الأحداث المناهضة للنظم في دولها بأنها أحداث "الربيع العربي"، مؤكدا على اختلاف الأحداث التي يشهدها الوطن العربي، وأشار إلى أن المظاهرات في ليبيا وسورية تحولت منذ البداية إلى مقاومة مسلحة للسلطات بتشجيع من الخارج. 

مواضيع ممكن أن تعجبك