رومني يحتفل بفوزه في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في نيوهامشر

منشور 11 كانون الثّاني / يناير 2012 - 06:44
رومني يحتفل بفوزه
رومني يحتفل بفوزه

 

 احتفل ميت رومني مساء الثلاثاء بفوزه في الانتخابات التمهيدية في ولاية نيوهامشر (شمال شرق) لنيل بطاقة الترشيح الجمهورية الى الانتخابات الرئاسية الاميركية، شاكرا ناخبيه الذين "صنعوا التاريخ" ومجردا حملة شعواء على الرئيس المنتهية ولايته باراك اوباما.
واثر نشر وسائل الاعلام الاميركية نتائج استطلاعات للرأي اكدت فوزه بـ36% من الاصوات، قال رومني مخاطبا حشداً من مناصريه تجمع امام مقر حملته الانتخابية في مانشستر: "لقد صنعنا التاريخ هذا المساء".
وحل رومني، الحاكم السباق لولاية ماساشوستش (شمال شرق)، اولا في انتخابات نيوهامشر الجمهورية بحصوله على 36% من الاصوات، يليه النائب عن تكساس رون بول ثانيا (25%) وجون هانستمان ثالثا (18%)، بحسب نتائج استطلاع نشرته شبكة سي ان ان الاميركية عند الساعة 20,00 (01,00 تغ).
وبعدما فاز في الاسبوع الماضي بفارق ضئيل جدا في الانتخابات التمهيدية في ولاية ايوا (وسط)، نجح المرشح المعتدل في تعزيز موقعه كالمرشح الاوفر حظا للفوز بالبطاقة الجمهورية الى انتخابات البيت الابيض المقررة في 6 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
وشن رومني، الذي يتهمه خصومه في الحزب الجمهوري بانه مرشح معتدل جدا ورأسمالي متوحش ورجل متقلب، حملة شعواء على الرئيس اوباما.
وقال على وقع هتافات مؤيديه انه "قبل اربع سنوات جاء باراك اوباما الى نيوهامشر واعدا بمصالحة الناس وباصلاح النظام السياسي في واشنطن وباعادة النهوض ببلدنا. واليوم نحن امام حصيلة عمل مخيبة للامال لرئيس فشل".
واضاف: "نحن نعلم ان مستقبل بلدنا يساوي اكثر من نسب بطالة من 8% او 9% واكثر من دين بـ15 الف مليار دولار. نحن نستحق ما هو افضل من ثلاث سنوات من القرارت السيئة والوعود الجوفاء ومن فشل رجل".
وبحسب وسائل الاعلام حل الرئيس السابق لمجلس النواب نيوت غينغريتش في المركز الرابع (11%) متقدما بفارق

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك