زعماء الفلوجة يدعون المقاتلين الى اعلان هدنة

منشور 10 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

افاد مفاوض عراقي ان اهل الفلوجة سيعلنون الاحد هدنة جديدة. وكان اعلن سابقا مقاتلي الفلوجة يشترطون انسحاب القوات الاميركية من المدينة لوقف اطلاق النار فيما أفادت تقارير ان جماعة عراقية ستطلق سراح الرهائن اليابانيين الثلاثة استجابة لنداء جمعية علماء المسلمين. فيما قالت جماعة اخرى انها ستقتل رهينة اميركية. 

قال عضو بفريق تفاوض عراقي ان زعماء القبائل والطوائف الدينية في مدينة الفلوجة العراقية سيدعون المقاومين الذين يقاتلون القوات الاميركية هناك الى مراعاة هدنة تبدأ من صباح الاحد. 

وكان فريق التفاوض اعلن السبت ان المقاومين العراقيين الذين يقاتلون القوات الاميركية في مدينة الفلوجة مستعدون للموافقة على اجراء محادثات لوقف اطلاق النار اذا انسحب مشاة البحرية الاميركية من مدينتهم. 

من ناحية اخرى، قالت قناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية يوم السبت إن جماعة عراقية كانت قد اعلنت احتجازها ثلاثة يابانيين رهائن قالت إنها سوف تطلق سراحهم في غضون 24 ساعة متخلية بذلك عن تهديدها بقتلهم. 

وقالت الجزيرة إنهم سيطلقون سراح الرهائن استجابة لنداء من هيئة علماء المسلمين العراقية السنية. 

ومن ناحية اخرى، قال خاطفون عراقيون في شريط اذاعته قناة "الجزيرة" اليوم السبت إنهم سيقتلون رهينة اميركيا يحتجزونه ما لم ترفع القوات الاميركية الحصار عن مدينة الفلوجة. 

وقال الصوت المسجل على الشريط الذي اذاعته قناة الجزيرة "لتعلموا أنه حتى موعد تسجيل هذه الرسالة أن اسيركم عومل معاملة الاسرى حسب ما تنص عليه شريعتنا الاسلامية السمحاء. ونعلمكم أن مطلبنا الوحيد هو فك الحصار عن مدينة المساجد...في غضون 12 ساعة من الساعة السادسة مساء السبت." 

واضاف "وبانتهاء المدة سوف يعامل معاملة اسوأ من الذين قتلوا وحرقوا في الفلوجة"—(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك