زعيم صربي متطرف امام القضاء في لاهاي

منشور 07 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 12:43
افتتحت في لاهاي محاكمة الزعيم القومي الصربي المتطرف فيوتسلاف سيسلي لتهم تتعلق بجرائم الحرب.

ونفى سيسلي الاتهامات الموجهة إليه بارتكاب جرائم القتل والتعذيب واضطهاد غير الصرب، وهي الاتهامات التي وجهتها إليه محكمة جرائم الحرب الدولية.

يذكر أن حزب سيسلي، وهو الحزب الراديكالي، هو أكبر الأحزاب في البرلمان الصربي.

وستركز المحاكمة التي من المتوقع أن تستغرق نحو العام على ممارسات صربيا خلال الحروب التي جرت رحاها في البوسنة وكرواتيا في أوائل التسعينيات.

ويقول الادعاء إن سيسلي البالغ من العمر 53 عاما كان على رأس الدعاية المنادية بصربيا الكبرى.

ويتهم الادعاء سيسلي، إلى جانب آخرين مثل الرئيس اليوغوسلافي الراحل سلوبودان ميلوسيفيتش، بالتخطيط للقيام بعمليات "إبادة جماعية" في بعض مناطق صربيا وكرواتيا والبوسنة.

وكما فعل ميلوسيفيتش من قبل يقوم سيسلي بالدفاع عن نفسه في هذه المحاكمة. وقال سيسلي قبل المحاكمة إنه سيوضح خلالها ان هناك مؤامرة دولية ضد الصرب.

يذكر أن محاكمة سيسلي بدأت في العام الماضي غير أنها أرجئت عندما بدأ إضرابا عن الطعام مطالبا بحقه في الدفاع عن نفسه.

وكان قد سلم نفسه للمحاكمة طواعية عام 2003 متعهدا بالعمل على تبرئة نفسه.

وجدير بالذكر أن مشتبهين آخرين بارتكاب جرائم حرب في يوغوسلافيا السابقة مثل الزعيم الصربي البوسني رادوفان كرادازيتش ورئيس أركانه راتكو ميلاديتش مازالا مطلقي السراح


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك