زعيم يهودي بارز يدين التشويه المتعمد للاسلام بالولايات المتحدة

منشور 01 أيلول / سبتمبر 2007 - 04:45

اتهم زعيم يهودي بارز وسائل الاعلام والسياسيين والجماعات الدينية الاميركية بتعمد تشويه صورة الدين الاسلامي.

وقال الحاخام ايريك يوفي رئيس اتحاد اليهودية الاصلاحية الذي كان يلقي كلمة أمام المؤتمر السنوي للجمعية الاسلامية في أميركا الشمالية الجمعة ان المسلمين يتم تصويرهم من قبل هؤلاء بانهم "اشخاص شيطانيون".

واضاف "يوجد في هذا البلد بين كل الاميركيين، سواء كانوا يهواد او مسيحيين او غير مؤمنين، تجاهل هائل وعميق للاسلام..ولا نعدم الاصوات التي تخبرنا ان التعصب وعدم التسامح امران اساسيان في الاسلام، وان العنف والتفجيرات الانتحارية لها جذور عميقة في القرآن".

وقال ان الاميركيين في حاجة لان يعرفوا "كيف أن الاسلام بعيد كل البعد عن التشويهات المنحرفة التي يقدمها الارهابيون الذين يهيمنون غالبا على وسائل الاعلام ويشوهون صورة الاسلام بادعاء الحديث باسم الاسلام".

كما دعا يوفي الى انهاء كل أشكال التصنيف العنصري والتمييز القانوني ضد المسلمين الاميركيين.

ويصف الجناح الليبرالي لليهودية الذي يتزعمه يوفي نفسه بأنه أكبر حركة دينية يهودية في أميركا الشمالية حيث يضم 900 تجمع و1.5 مليون يهودي. ويشارك نحو 30 ألفا في المؤتمر السنوي لاكبر تجمع لمسلمي الولايات المتحدة.

وقال يوفي ان منظمته تبحث مع زعماء مسلمين برنامحا للحوار والتعليم في المستقبل القريب لزيادة التفاهم بين الديانتين.

وقال يوفي كلمته "الى كل هؤلاء الذين يدنسون اسم الرب باستخدام الدين لتبرير القتل والارهاب، لنقل معا: يكفي".

واضاف "لا توجد قضية في العالم، وبالتاكيد لا توجد قضية دينية، يمكن ان تبرر قتل الابرياء..لا يمكنكم تكريم الرب اذا لم تكرموا صورة الرب في كل كائن بشري، ولا يمكنكم الفوز بالجنة عبر خلق جحيم على الارض".

وحث يوفي مسلمي اميركا الشمالية على الاستمرار في التنديد بالعنف الذي يرتكب باسم الاسلام الى أن تصل الرسالة.

وأضاف "لنعبر عن هذه الاراء وكذلك أنتم بعبارات واضحة تدين الهجمات الارهابية لكن لنتفق على أن هذه العملية لن تتحقق قبل أن تسمع الرسالة وقبل أن ينضم آخرون في العالم الاسلامي (لكم) في ترديد عبارات التنديد بالارهاب التي ستكون مسموعة في ارجاء الكرة الارضية".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك