سائق شاحنة المهاجرين يواجه عقوبة الإعدام بالولايات المتحدة

منشور 30 حزيران / يونيو 2022 - 04:41
سائق شاحنة المهاجرين يواجه عقوبة الإعدام بالولايات المتحدة

يواجه هوميرو زامورانو، سائق شاحنة لقي في داخلها 53 مهاجرا مصرعهم، وبالإضافة إلى شريكه كريستيان مارتينيز عقوبة الإعدام بحسب بيان لوزارة العدل الأمريكية.

وتم العثور على الشاحنة التي كانت تقل أشخاصا على طريق صغير في تكساس يؤدي إلى الطريق السريع في ولاية تكساس الأمريكية الاثنين، وداخلها 64 شخصا، 48 منهم كانوا جثثا هامدة والـ16 الباقون نقلوا إلى المستشفيات المجاورة لتلقي العلاج لكن 5 منهم ما لبثوا أن فارقوا الحياة، حسب السلطات.

وقال بيان العدل الأمريكية: "زامورانو يواجه تهمة جنائية بتهريب أجانب أدى إلى وقوع حالات وفاة. والرجل مسقط رأسه مدينة براونزفيل ولكنه مقيم في مدينة باسادينا بتكساس. وفي حال إدانته قد يواجه زامورانو السجن مدى الحياة أو ربما عقوبة الإعدام".

وذكر البيان، أن كريستيان مارتينيز وجهت له اتهامات بـ "التآمر لنقل مهاجرين غير شرعيين أدى إلى وقوع حالات وفاة"، مضيفا أنه "في حالة إدانته، قد يواجه مارتينيز عقوبة بالسجن المؤبد أو الإعدام".

كما اتهم مواطنان مكسيكيان هما خوان مينديز وخوان بلباو، بحيازة أسلحة بشكل غير قانوني. وبحسب أجهزة إنفاذ القانون، فإن مقطورة الشاحنة التي مات فيها المهاجرون، مسجلة باسميهما، وقد يواجهان عقوبة تصل إلى السجن عشر سنوات.

وفي وقت سابق قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، إن هذه الأحداث المؤسفة هي نتيجة للفقر واليأس في أمريكا الوسطى والمكسيك، وجراء تفشي الاتجار بالبشر وانعدام السيطرة على حدود البلاد مع الولايات المتحدة.

من جانبه حمل حاكم ولاية تكساس، غريغ أبوت، الرئيس الأمريكي جو بايدن وسياسة الهجرة التي تنتهجها إدارته، المسؤولية عن مصرع عشرات المهاجرين الذين تم العثور عليهم في شاحنة بسان أنطونيو في تكساس.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك