"ساندي" يخلف 13 قتيلا في أميركا ويغرق السفينة "باونتي"

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2012 - 06:36
تسببت الفيضانات والأمطار بتوقف المطارات الكبرى ومن بينها مطار جون كينيدي الدولي
تسببت الفيضانات والأمطار بتوقف المطارات الكبرى ومن بينها مطار جون كينيدي الدولي

بالرغم من تراجع قوة الإعصار (ساندي) وتحوله إلى عاصفة كبرى، إلا انه ضرب شاطئ نيوجيرسي وتسبب بمقتل ما لا يقل عن 13 شخصاً من غرب فيرجينيا إلى كارولاينا الشمالية وكونيكتيكت.

وأفادت شبكة (سي إن إن) الأمريكية الثلاثاء ان ساندي جلبت سيولاً من المياه إلى شوارع مدينة أتلانتيك بالإضافة إلى هطول معدلات أمطار قياسية في مانهاتن حيث سجلت فيضانات أدت إلى انقطاع التيار الكهربائي.

وضربت (ساندي) الأماكن المقابلة للشواطئ في لونغ آيلاند بالإضافة إلى جلبها رياحاً قوية تنقلت من فيرجينيا إلى كايب كود.

وتسببت الفيضانات والأمطار بتوقف المطارات الكبرى ومن بينها مطار جون كينيدي الدولي، ودخلت المياه إلى محطات مترو الأنفاق والأنفاق.

وقتل 11 شخصاً بينهم ما لا يقل عن خمسة في نيويورك ثلاثة نتيجة سقوط أشجار عليهم، بالإضافة إلى مقتل 3 آخرين في نيوجيرسي وشخص واحد في كونيكتيكت، وامرأة في غرب فيرجينيا، بالإضافة إلى مقتل شخص بعد غرق سفينة شراعية مصممة كنموذج من السفينة التاريخية (أتش أم أس باونتي) في كارولاينا الشمالية.

وكان ساندي تسبب بمقتل 67 شخصاً في الكاريبي بينهم 51 في هايتي، قبل أن يصل إلى السواحل الشرقية للولايات المتحدة.

ويتوقع أن يتسبب (ساندي) بخسائر اقتصادية تفوق قيمتها سبعة مليون دولار.

وتحدثت معلومات سابقة عن مقتل شخصين أحدهما في نيويورك والآخر في ماريلاند بعدما ضرب ساندي السواحل الشرقية للولايات المتحدة فتسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن ملايين الأشخاص بالإضافة إلى فيضانات.

وأفادت وسائل إعلام أميركية اليوم الثلاثاء ان "ساندي" الذي خفضت درجته إلى "عاصفة كبرى" بعد الوصول إلى الأراضي الأميركية، تسبب برياح قوية أدى إلى تكسر رافعة في نيويورك، بالإضافة إلى هطول أمطار غزيرة وفيضانات في المدن شبه الخالية في الولايات التي يضربها.

وألحق "ساندي" أضراراً كبيرة في واجهات مبان بالإضافة إلى فيضانات وانقطاع الكهرباء وإغلاق المدارس وتأجيل الرحلات الجوية.

ويتوقع أن يتأثر بالعاصفة حوالي 60 مليون شخص، في وقت يرجح أن يصطدم بكتلة هوائية ما يتسبب بعواصف ثلجية وفيضانات وانقطاع التيار الكهربائي.

وتتأثر بالإعصار كل من نورث كارولاينا وجنوب شرق فرجينيا وسواحل نيوجرسي وشبه جزيرة ديلمارفا، ومركزه جنوب نيوجرسي.

واتخذت إجراءات عدة استعداداً لأضرار كبيرة في الولايات الشرقية من واشنطن وبالتيمور إلى فيلادلفيا ونيويورك.

غرق السفينة باونتي

كما تسبب الإعصار ساندي في غرق السفينة "اتش ام اس باونتي" وهي إحدى أشهر السفن الطويلة في العالم أمام سواحل ولاية "نورث كارولينا" بعد أن تركها طاقمها.

ولا يزال اثنان من طاقم السفينة مفقودين بعد إنقاذ 14 شخصا تم اصطحابهم إلى محطة جوية في مدينة إليزابيث سيتي في نورث كارولينا.

والسفينة الغارقة التي تزن 400 طن صورة طبق الأصل من السفينة الأصلية، التي ظهرت في فيلم "تمرد على السفينة باونتي" من إنتاج شركة "ام جي ام" عام 1962 للنجم مارلون براندو.

وظهرت السفينة في عدد من أفلام هوليود، مثل "يلو بيرد" و "جزيرة الكنز" و"قراصنة الكاريبيان" للنجم جوني ديب.

وقال خفر السواحل الأمريكي، إنهم فقدوا الاتصال بالسفينة بعد نداء استغاثة يبلغ عن موقعها قبالة سواحل نورث كارولينا.

وأنقذت طائرة تابعة للبحرية من طراز سي 130 الركاب بعد أن فقدت السفينة التي يبلغ طولها 30 مترا ذات الصواري الثلاثة قوة الدفع الخاصة بها وبدأت في الغرق.

وكانت "باونتي" ترسو في مدينة سان بطرسبرج، في ولاية فلوريدا خلال تصوير الأفلام والرحلات عبر المحيط.

وقالت تراسي سيمونين مدير منظمة "اتش ام اس باونتي" ان السفينة غادرت كونيكتيكت الأسبوع الماضي متجهة لسان بطرسبرج وحاولت تجنب مسار الإعصار ساندي، طبقا لتقارير.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك