سجن سوري ادين بنشر مواد مناهضة للحكومة على الانترنت

منشور 20 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

قضت محكمة أمن الدولة العليا في سوريا الاحد بالسجن ثلاث سنوات على سوري نشر مواد على الانترنت اعتبرتها السلطات مناهضة للحكومة.  

وقالت جمعية حقوق الانسان في سوريا في بيان "في إصرار على انتهاك حقوق تبادل المعلومات وحرية الرأي والتعبير أصدرت محكمة أمن الدولة في دمشق قرارها في قضية عبد الرحمن الشاغوري بالسجن ثلاث سنوات بجنحة نشر أخبار كاذبة." 

واضافت "ان جمعية حقوق الانسان في سورية تعتبر هذا القرار سابقة خطيرة لتجريم مستخدمي الانترنت وخطوة أخرى الى الوراء على صعيد الحريات الأساسية وحقوق الانسان..وتطالب بالافراج الفوري عن الشاغوري وكل معتقلي الرأي والضمير في سورية." 

وكانت منظمة العفو الدولية طالبت سوريا الاسبوع الماضي باطلاق سراح خمسة سجناء سياسيين من بينهم الشاغوري قالت انهم محتجزون في انتهاك لحقهم في حرية التعبير. 

وقالت منظمة العفو ان الشاغوري الذي اعتُقل في شباط/فبراير العام الماضي تعرض للضرب أثناء الاحتجاز وحُرم من الاتصال بأهله أو بمحاميه. 

وأضافت ان ثلاثة سوريين آخرين اعتقلوا قبل أكثر من عام ونصف بعد ان أرسلوا مقالات الى صحيفة الكترونية في دولة الامارات العربية المتحدة. 

ويواجه الثلاثة نفس الاتهامات الموجهة الى الشاغوري الذي تتهمه سوريا بنشر "أخبار كاذبة ومبالغ فيها تضعف الروح المعنوية للأمة". 

وقالت منظمة العفو ان سوريا آخر هو الطالب مسعود حميد اعتقل بسبب "الاستخدام غير المشروع للانترنت" في تموز/يوليو 2003 ويعتقد انه محتجز في حبس انفرادي في سجن قرب دمشق. 

ويعتقد انه اعتقل لانه نشر صور مظاهرة كردية على الانترنت.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك