سخان لطهي الطعام وراء كارثة مستشفى ابن الخطيب

منشور 26 نيسان / أبريل 2021 - 02:45
ارشيف

أعلنت لجنة الصحة والبيئة في البرلمان العراقي الإثنين، أن سبب اندلاع حريق في مستشفى ابن الخطيب في العاصمة بغداد، والذي خلف عشرات القتلى والجرحى، هو استخدام سخانات كهربائية لطهي الطعام داخل ردهات المستشفى.

والسبت، اندلع حريق ضخم في مستشفى "ابن الخطيب" المخصص لمرضى فيروس "كورونا"، ما أوقع 82 قتيلا و110 مصابين، وفق وزارة الداخلية.

وقال رئيس اللجنة قتيبة الجبوري إن لجنته "أجرت جولة ميدانية للوقوف على أسباب الحريق، ووجدت أن مبنى مستشفى ابن الخطيب متهالك ويضم أكثر من 200 مريض".

وأضاف: "أما الردهة التي حصل فيها الحادث فتضم 32 مريضا، مع وجود كمية هائلة من الأكسجين".

"أحد المواطنين (لم يحدده) استخدم السخان الكهربائي أو الزيت مع وجود أسطوانات الأكسجين، وهذا التفاعل أدى إلى انفجار كبير".

وتابع: "(كان) هناك إهمال كبير تمثل في وجود عدد كبير من المرافقين للمرضى، وهذا ما لا تتحمله منظومة الحماية الموجودة بالمستشفى".

ولفت إلى أن  "عدد القتلى ضعف المرضى الموجودين، وهذا ما تتحمله جهات الحماية المسؤولة، ولا يتحمله فقط مسؤولو وزارة الصحة".

وأفاد تقرير اللجنة، الذي عرضته خلال جلسة طارئة بالبرلمان، الإثنين، أن "المستشفى لا يحتوي على منظومة إطفاء حرائق مركزية".

"إدارة المستشفى لم تسيطر على أعداد المرافقين المتواجدين مع المرضى، حيث يتواجد من 3 إلى 4 مرافقين مع كل مريض".

وأفاد بأنه "تبين قيام بعض المرافقين باستخدام سخانات كهربائية وطهي الطعام داخل ردهات المستشفى".

وعقب الحريق، أوقف رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الأحد، كلا من وزير الصحة حسن التميمي، ومحافظ بغداد محمد جبر، عن العمل.

فيما أعلن مجلس القضاء الأعلى (يدير شؤون القضاء بالعراق)، توقيف مدير المستشفى (لم يسمه) وعدد من العاملين فيه، لحين اكتمال التحقيقات.
 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك