سقوط قذيفة سورية في الأردن.. وقلق بين سكان الرمثا

منشور 22 نيسان / أبريل 2017 - 06:42
الخسائر اقتصرت على أضرار مادية بسيطة والقذيفة لم تنفجر
الخسائر اقتصرت على أضرار مادية بسيطة والقذيفة لم تنفجر

قال مصدر أمني أردني، إن قذيفة مصدرها الجانب السوري سقطت بالقرب من أحد المنازل على طريق الطرة في لواء الرمثا، نتيجة الاشتباكات الدائرة بين الجيش الحر وجيش نظام الأسد في محافظة درعا.

وأكد المصدر، بحسب صحيفة الغد الأردنية، عدم وقوع إصابات، وأن الخسائر اقتصرت على أضرار مادية بسيطة، مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية تعاملت مع القذيفة، التي لم تنفجر.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولي التي تسقط فيها قذيفة سورية على لواء الرمثا، حيث تشهد المدينة الواقعة بشمال الأردن سقوط قذائف عشوائية بين الحين والآخر مصدرها الأراضي السورية، نتيجة المعرك المستمرة بين قوات المعارضة وجيش النظام السوري.

ونجحت قوات المعارضة السورية أمس الأول، في السيطرة على حي المنشية البعيد 100 متر فقط عن جمرك درعا الرمثا، بعد معارك دامت اكثر من شهرين، وفق ما نشرته قوات المعارضة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال سكان المناطق الحدودية إن قوات المعارضة تمكنت من السيطرة على حاجز السلوم، مشيرين إلى أن الانفجارات القادمة من منطقة درعا البلد وحي المنشية القريبين من الحدود، هزت منازل الأردنيين في قرى لواء الرمثا.

وأبدى عدد من سكان المناطق الحدودية امتعاضهم من ازدياد وتيرة الاشتباكات، مبدين تخوفهم من سقوط قذائف على مناطقهم.

وتشهد المنطقة الحدودية للمملكة مع سوريا والتي تمتد لأكثر من 375 كيلومترا حالة استنفار عسكري وأمني من جانب السلطات الأردنية منذ تدهور الأوضاع في سورية.

مواضيع ممكن أن تعجبك