سوريا: اسرائيل تنشر الاكاذيب حول الغارة لتبرير الحرب

منشور 29 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:17

اتهم نائب الرئيس السوري فاروق الشرع اسرائيل بتعمد نشر معلومات مختلقة حول الغارة التي شنها طيرانها اخيرا على سوريا وذلك بهدف "تبرير عدوان في المستقبل"، فيما سعت اسرائيل مجددا الى التهدئة باستبعادها اي "خطر لنشوب حرب".

وقال الشرع خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي عادل عبد المهدي الذي يزور سوريا ان "الحديث عن هذه الغارة هو موقف شائن من تلك الاقلام التي تستمر في الحديث عنها واختلاق اشياء غير صحيحة. هم يختلقون اشياء ليبرروا عدوانا في المستقبل" على سوريا.

واضاف "يلعبون على الرأي العام يحاولون السيطرة عليه لايهامه بان هذا البلد (اسرائيل) لا يريد الحرب وهم كاذبون في هذا الموضوع".

وذكرت معلومات صحافية اميركية وبريطانية ان سلاح الجو الاسرائيلي قصف في السادس من ايلول/سبتمبر موقعا يشتبه في انه يخفي انشطة نووية. واضافت ان هذه الغارة تمت بعد تبادل للمعلومات حول هذا الموقع بين اسرائيل والولايات المتحدة على ما يبدو. وتحيط اسرائيل موضوع هذه الغارة بكتمان شديد.

واضاف الشرع "كل ما قيل عن هذه الغارة خاطئ ويستهدف حربا نفسية لن تخدع بها سوريا واذا كان البعض في اسرائيل يعتقد ان هذه الحرب النفسية ترمم الجيش الاسرائيلي بعد هزيمته العام الماضي وانكساره على يد المقاومة اللبنانية (...) فانما تحتاج اسرائيل الى ترميم العقل الاسرائيلي". وتابع "وعندما يرمم العقل الاسرائيلي سنجد ان هناك فرصة سانحة لاقامة سلام حقيقي".

كما ندد نائب الرئيس السوري باطراف عربية ودولية "حكوا عن اشياء لم تحصل ويقولون ان هناك قتلى كوريين شماليين وغيرهم".

اسرائيل تستبعد الحرب

في هذا الوقت سعت وزارة الدفاع الاسرائيلية مجددا السبت الى تهدئة التوتر مع سوريا باستبعادها اي "خطر لنشوب حرب".

وقال الجنرال في الاحتياط عاموس جيلا المستشار السياسي لوزارة الدفاع الاسرائيلي في تصريح للاذاعة العامة "لا خطر لنشوب حرب". واضاف "على هضبة الجولان (التي تحتلها اسرائيل منذ العام 1967) قرر الجيش الاسرائيلي وهذا ليس بسر العودة الى قدرته العملانية الكاملة لمواجهة اي احتمال في المستقبل". واضاف ان "اسرائيل تبقى على اهبة الاستعداد لكن لا خطر بوقوع مواجهة مباشرة بين اسرائيل وسوريا لان الدولتين غير مهتمتين بذلك". ورفض التعليق على الغارة داخل الاراضي السورية.

من جهة اخرى تحدث جيلا عن انذارات جوية خاطئة متكررة عند الجبهة السورية. وقال ان "حوادث معزولة حصلت لكن لم يكن لها انعكاسات نظرا الى ان البلدين لا يسعيان الى الحرب".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك