سوريا تدين عقوبات امريكية جديدة تستهدف مسؤولين سوريين

منشور 07 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 07:59
أدانت سوريا عقوبات امريكية جديدة تستهدف مسؤولين سوريين تتهمهما واشنطن بتقويض سيادة لبنان.

ومحمد ناصف خير بك مساعد نائب الرئيس السوري للشؤون الامنية والعقيد حافظ مخلوف ابن خال الرئيس السوري بشار الاسد وهو مسؤول كبير بالمخابرات السورية العامة هما أحدث مسؤولين سوريين تستهدفهم وزارة الخزانة الامريكية.

وقالت واشنطن ان الاثنين لهما صلات بجهود سوريا "لتقويض العملية الديمقراطية في لبنان" ويدعمان ما تسميه الارهاب الدولي. وشملت القائمة ايضا مسؤولين لبنانيين اثنين لنفس السبب.

وقال بيان أصدره مكتب نائب الرئيس السوري فاروق الشرع يوم الثلاثاء ان القرار "لا يستهدف اشخاصا بذاتهم بقدر ما يستهدف مواصلة الضغوط على سوريا ولبنان لتمرير مشروع الهيمنة الامريكي في المنطقة."

واضاف البيان ان القرار "يؤكد فشل السياسة الامريكية في الشرق الاوسط وعجزها عن تحقيق أي انجاز هام في العراق وفلسطين ولبنان."

وتحظر العقوبات الجديدة على المواطنين الامريكيين التعامل مع خير بك ومخلوف وتجمد أي اصول ربما تكون لهما في الولايات المتحدة.

وخير بك وهو مستشار للشرع وله روابط وثيقة بالاسد عمل على تعزيز تحالف سوريا مع حركة حزب الله الشيعية اللبنانية في الفترة التي كانت فيها دمشق توجه سياسات لبنان وكان لها وجود عسكري هناك.

وتحت ضغوط دولية أنهت سوريا وجودا استمر 29 عاما في لبنان بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري في 2005 لكن الولايات المتحدة تقول ان سوريا تواصل التدخل في لبنان.

وترفض سوريا الاتهام وتقول ان الدعم الامريكي للساسة المؤيدين لاسرائيل والمناهضين لسوريا يزعزع استقرار لبنان.

وفرضت واشنطن عقوبات اقتصادية على سوريا في 2004 فيما يرجع بشكل اساسي الى تأييدها لحزب الله وحركة حماس الاسلامية الفلسطينية. ووضعت منذ ذلك الحين عدة مسؤولين سوريين بينهم آصف شوكت زوج شقيقة الاسد وأحد اكثر الرجال نفوذا في سوريا.

وفرضت الخزانة الامريكية العقوبات يوم الاثنين بعد يومين من تحذير وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس نظيرها السوري وليد المعلم من التدخل في انتخاب رئيس جديد للبنان.

© 2007 البوابة(www.albawaba.com)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك