شابة بريطانية تبلغ النشوة 200 مرة يوميا وتحيّر الاطباء

منشور 21 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 05:07

البريطانية الشابة سارة كارمن تبلغ النشوة الجنسية مئتي مرة يوميا، ولاهون سبب، حتى لو كان هدير مجفف الشعر في صالون التجميل حيث تعمل، او حتى لمجرد التحدث حول حالتها التي تحير الاطباء.

وقالت صحيفة "نيوز اوف ذي وورلد" التي اجرت مقابلة مع هذه الشابة البالغة 24 عاما، ان دمدمة قطار على سكة الحديد او الهدير الخافت لمجفف الشعر وحتى صوت الة النسخ الرتيب، يكفي لايصالها الى ذروة النشوة.

واضافت الصحيفة ان سارة بلغت النشوة خمس مرات خلال المقابلة لمجرد تحدثها حول حياتها الجنسية.

وتعاني سارة من حالة طبية تدعى "متزامنة الاستثارة الجنسية الدائمة"، والتي تزيد من تدفق الدم الى اعضائها الجنسية.

تقول سارة "احيانا امارس الكثير من الجنس لمحاولة تهدئة نفسي، لدرجة انني اصاب بالملل من ذلك. والرجال الذين اعاشرهم لا يبدو انهم يبذلون الكثير من الجهد بسبب انني ابلغ الذروة بسهولة".

وخلال المقابلة، بدت سارة مهتاجة بشكل كبير. وفي احدى المراحل استأذنت بالتوقف عن الحديث للحظات اغمضت عينيها خلالها وراحت تغمغم بصوت خفيض قبل ان تبدر منها تنهيدة طويلة تنم عن ارتياح.

تقول سارة انها بدأت تعاني من "متزامنة الاستثارة الجنسية الدائمة" بعد تعاطيها ادوية مضادة للاكتئاب عندما كانت في التاسعة عشرة من عمرها.

وهي اذ ذاك تعتقد ان تلك الادوية هي سبب الحالة التي تعاني منها.

تقول سارة "خلال اسابيع قليلة بدأت اصبح اكثر واكثر استثارة، ومرة فمرة رحت احصل على عدد لا متناه من رعشات النشوة".

وتضيف "بدأ ذلك في الفراش حيث راحت دورات الجنس تمتد لساعات مع صديقي الذي كان يصاب بالذهول لعدد المرات التي ابلغ فيها النشوة".

وتتابع "ثم اصبح ذات الامر يحصل لي بعد ممارستي الجنس. فبمجرد تفكيري بما فعلناه الليلة السابقة اصبح متهيجة ومستثارة وابلغ النشوة".

تقول هذه الشابة "خلال ستة شهور كنت ابلغ النشوة 150 مرة يوميا، ثم اصبح العديد يناهز المئتين".

وتشير الى انها انفصلت مؤخرا عن صديقها، وان شريكها الجديد يكافح لمجاراة متطلباتها الجنسية.

وتقول "غالبا، ارغب في ارهاق نفسي بان ادفعها لبلوغ النشوة لاكبر عدد من المرات حتى اتمكن من الحصول على بعض الراحة..وكم اود ان اعيش حياة طبيعية".

وبحسب ما يقوله الطبيب هيلاري جونز، فان الحالة التي تعاني منها سارة نادرة جدا بحيث انها قد تخيل على بعض الاطباء الخبيرين.

ويضيف انه لم يقدم احد الى الان تفسيرا علميا للحالة، لكنها ربما ناجمة عن تورم او التهاب في منطقة الحوض يعمل على تحفيز الاعصاب البظرية.

ويشير الى ان بعض الاخصائيين النفسيين يعتقدون ان "متزامنة الاستثارة الجنسية الدائمة" سببها عارض نفسي ناجم عن ازمة عاطفية.

وعلى اية حال، فان النساء ممن لديهن هذه المتزامنة، وبحسب ما يقوله الطبيب جونز، يمكن ان يكن عرضة للمعاناة النفسية والجسدية، وهن بالتالي بحاجة الى رعاية طبية متعاطفة.

ويؤكد انه كلما زاد عدد النساء اللواتي يتحدثن مثل سارة حول حالاتهن، فان الاطباء سيدركون ان هذا امر بحاجة الى التعاطي معه بتعاطف وتفهم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك