شافيز يطالب ملك اسبانيا بالاعتذار

منشور 14 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 10:17
طالب هوجو شافيز رئيس فنزويلا ملك اسبانيا خوان كارلوس بالاعتذار لما بدر منه في قمة لدول امريكا اللاتينية وشبه الجزيرة الايبيرية حين طلب منه أن يصمت.

وحذر شافيز الذي يقود حملة ضد الامبريالية والرأسمالية من ان الاستثمارات الاسبانية قد تتضرر في فنزويلا التي كانت مستعمرة اسبانية سابقة خاصة القطاع المصرفي قائلا إن بلاده وهي عضو في منظمة اوبك لا تحتاج الى الاستثمارات الاسبانية.

وقال شافيز في اجتماع سياسي حاشد مساء الثلاثاء "زل الملك. عليه أن يقول أنا الملك.. اعترف بأنني فقدت السيطرة على نفسي وأخطأت."

وفي مطلع الاسبوع خلال قمة لدول امريكا اللاتينية ودول شبه الجزيرة الايبيرية التي تضم اسبانيا والبرتغال طلب كارلوس من شافيز أن يصمت حين قاطع الرئيس الفنزويلي كلمة لرئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو.

وكان هذا الخلاف بمثابة اختبار للعلاقات مع اسبانيا واحتل عناوين الصحف وغطى على الجدل الدائر في فنزويلا حول جهود شافيز لتوسيع سلطاته من خلال استفتاء عام يجري في الثاني من ديسمبر كانون الاول.

وقال شافيز في وقت سابق خلال مؤتمر صحفي "ما جرى خصخصته يمكن ان يسحب من جديد. اذا بدأت الحكومة الاسبانية او الدولة الاسبانية...صراعا لن تسير الامور على ما يرام."

وسعت اسبانيا وهي من كبار المستثمرين في فنزويلا وسائر دول امريكا اللاتينية الى تخفيف التوتر من خلال القنوات الدبلوماسية.

وقال وزير الخارجية الاسباني ميجيل انخيل موراتينوس "نحن مقتنعون تماما... انه من الممكن وخلال فترة قصيرة نسبيا العودة الى الروابط الطبيعية."

وأمم شافيز قطاعات من الاقتصاد وسيطر على أكبر شركة هاتفية في البلاد وهدد بالسيطرة على القطاع المصرفي كله هذا العام في اطار دولته الاشتراكية.

ومنذ مجيء شافيز الى السلطة عام 1999 بلغت الاستثمارات الاسبانية في فنزويلا 2.4 مليار دولار.

ونجح شافيز في إثارة الجدل من حوله في قمم سابقة حين وصف رئيس الوزراء الاسباني السابق خوسيه ماريا اثنار بأنه فاشي كما وصف الرئيس الامريكي جورج بوش في الامم المتحدة بأنه شيطان.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك