شخصيات فلسطينية بارزة تطالب بمحاربة الفساد واسرائيل تهدد بالتعامل بقسوة مع السجناء

منشور 13 آب / أغسطس 2004 - 02:00

وقعت شخصيات فلسطينية بارزة على عريضة تطالب بالاصلاح ومحاربة الفساد في السلطة فيما قال وزير الداخلية الاسرائيلي انه سيتعامل بقسوة مع اضراب السجناء الفلسطينيين. 

وقع وزراء وبرلمانيون وشخصيات فلسطينية بارزة يوم الجمعة عريضة تدعو الى تشكيل ائتلاف من كل الاطياف السياسية والاجتماعية من اجل الشروع الفوري في تطبيق الاصلاح ومحاربة الفساد بالسلطة الفلسطينية ووضع نهاية للفوضى. 

وحملت عريضة صدرت عن مركز الاعلام الفلسطيني توقيعات 146 شخصية فلسطينية من  

بينهم خمسة وزراء في الحكومة الحالية. وطالب الموقعون الراي العام بالضغط نحو تنفيذ اصلاحات تهدف لاعادة ضبط الانفلات الامني والفساد المتفشي. 

وقالوا في العريضة "ان الحاجة ملحة اليوم للتصدي للازمة المستفحلة التي طالت النظام السياسي الفلسطيني بكل مكوناته حيث ان اللجوء الى معالجات شكلية وادارية وجزئية لا يحول دون انتقالها الى اطوار تهدد المشروع الوطني برمته." 

وادان الموقعون كل اشكال الفوضى والانفلات الامني خاصة الاعتداء او الاستيلاء على  

الاراضي والممتلكات العامة والمظاهر المسلحة. 

ودعوا الى "الشروع الفوري في عملية اصلاح شاملة لبنية ودور مؤسسات منظمة التحرير  

الفلسطينية والسلطة الوطنية بجميع مؤسساتها المدنية واجهزتها الامنية." كما طالبوا من خلال خمسة بنود بضرورة استعادة الانتفاضة الفلسطينية التي اندلعت عام 2000 ضد الاحتلال الاسرائيلي لطابعها الشعبي وكذلك ادانة ومحاربة كل اشكال ومظاهر الفساد والعمل بجدية لمحاسبة مرتكبيه في اطار القانون. 

وزير اسرائيلي لا يأبه لموت مئات المعتقلين 

نقلت وسائل اعلام اسرائيلية يوم الجمعة عن وزير الامن الداخلي الاسرائيلي تساحي هنجبي قوله انه لا يكترث لتهديد المعتقلين الفلسطينيين بالاضراب عن الطعام حتى تتحقق مطالبهم داخل المعتقلات الاسرائيلية "ولو ماتوا". 

 

وقال هنجبي في مؤتمر صحفي يوم الجمعة"من ناحيتي يمكنهم ان يفعلوا ذلك (الاضراب عن  

الطعام حتى الموت)." 

 

وهدد المعتقلون الفلسطينيون الذين يزيد عددهم عن 7000 بالسجون الاسرائيلية بالاضراب عن الطعام الاسبوع القادم حتى تستجيب ادارة السجون الى لائحة من المطالب تشمل الاوضاع المعيشية والزيارت والتفتيش والطعام والعناية الصحية والدراسة ووسائل الاتصال وغيرها. 

 

واجرى هنجبي يوم الجمعة جلسة استشارية طارئة مع مسؤولي سلطة السجون الاسرائيلية على خلفية تهديد السجناء الامنيين ببدء اضراب عن الطعام. 

 

وقال بعد الجلسة "الهدف من السياسة الصارمة التي تتبعها سلطة السجون هو منع تدبيعمليات معادية لاسرائيل من داخل السجون." 

مواضيع ممكن أن تعجبك