شركة طيران الإمارات تسرح دفعة جديدة من موظفيها

منشور 09 تمّوز / يوليو 2020 - 02:54
ارشيف

كانت طيران الإمارات قد استغنت عن مجموعة من موظفيها الشهر الماضي، فضلا عن خفض الرواتب بنسبة وصلت لـ50 بالمئة.

سرحت شركة طيران الإمارات الخميس، دفعة جديدة من موظفيها ضمن خطتها لخفض التكاليف، للتكيف مع تداعيات فيروس كورونا على قطاع الطيران العالمي.

وقالت الشركة في بيان إنه "ينبغي علينا كشركة مسؤولة ضبط حجم القوى العاملة، بما يتماشى مع متطلباتنا التشغيلية المتدنية".

كانت طيران الإمارات قد استغنت عن مجموعة من موظفيها الشهر الماضي، فضلا عن خفض الرواتب بنسبة وصلت لـ50 بالمئة.

وتابعت: "لم يكن من السهل اتخاذ مثل هذه القرارات المؤلمة.. نحن نواصل اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لخفض التكاليف واستعادة تدفق الإيرادات والحفاظ على الوظائف".

وأضافت الناقلة الوطنية لإمارة دبي، أن الشركة ما زالت في طور مراجعة متطلبات الموارد البشرية، على الرغم من استئناف التشغيل تدريجياً، إلى مزيد من الوجهات الآمنة والمجدية من حيث العائدات.

وأشارت إلى أن عمليات الشركة اليوم أدنى كثيراً من ذي قبل، "وسيستغرق الأمر بعض الوقت حتى تتعافى إلى مستويات ما قبل الوباء".

وقالت: "لقد أثّرت علينا جائحة كوفيد-19 مثلما أضرت بشركات الطيران ومؤسسات السفر الأخرى"؛ فيما لم تذكر عدد الموظفين الذين جرى الاستغناء عنهم هذا الأسبوع أو الأقسام التي يعملون بها.

وتتكبد شركات الطيران على مستوى العالم خسائر تقدر بـ 314 مليار دولار خلال 2020، إلى جانب 550 مليار دولار ديون تترتب عليها، والتي لن تستطيع التخلص منها بسهولة خلال السنوات القادمة، حسب توقعات الاتحاد الدولي للنقل الجوي"إياتا".

وأدت أزمة "كورونا" إلى انهيار الطلب على السفر الجوي خلال النصف الأول من العام الحالي، ولكن يعول القطاع على استئناف الأنشطة ورفع حظر العالمي لتعويض الخسائر.
 


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك