شهيدان احدهما فلسطيني من الداخل وتعزيزات عسكرية في القطاع

منشور 18 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

قتلت قوات الاحتلال فلسطينيا من الداخل زاعمة انه اطلق النار على حرس الحدود فيما استشهد اخر في قرية بدو قرب رام الله ، في الغضون اعلنت تقارير عن تعزيزات عسكرية على ابواب قطاع غزة  

وأطلقت شرطة حرس الحدود الإسرائيلي مساء الاحد النار على شابين عربين قرب قرية كفركنا، في الاراضي المحتلة عام 1948 فاستشهد احدهما ونقل الاخر الى المشفى  

وتدعي الشرطة الإسرائيلية ان الشابين قاما باطلاق النار من سلاح كان بحوزتهما على سيارة للشرطة، في الوقت الذي تواجدت فيه سيارة أخرى تابعة لحرس الحدود الإسرائيلي في المنطقة، وعلى اثر ذلك قام افراد الشرطة باطلاق الرصاص على الشابين واصابتهما، 

وحتى الان لم تعرف ملابسات الحادث. ويذكر في هذا السياق، ان الشرطة الإسرائيلية قامت خلال العامين الماضيين باطلاق النار بشكل متعمد على مواطنين عرب، وقتل عشرين منهم 

كما استشهد شاب فلسطيني من قرية بدو شمال غرب القدس المحتلة متأثرا بجراحه التي اصيب بها مع تسعة اخرين برصاص قوات الاحتلال  

وذكرت وكالة الانباء الفلسطينية ان عشرة فلسطينيين كانوا قد اصيبوا في وقت سابق مساء الاحد خلال المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي اقتحمت القرية وان الشاب ضياء أبو عيد 19 عاما استشهد لاحقا متأثرا بجراحه 

وقد دفعت قوات الاحتلال الاسرائيلية مساء الاحد بتعزيزات عسكرية الى مناطق التماس شمال قطاع غزة في منطقة أبو صفية وبالقرب من قرية أم النصر  

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية عن فلسطينيين يسكنون بالقرب من منطقة أبو صفية ان دبابتين وجرافة احتلالية توغلت فى المنطقة وسط اطلاق كثيف من نيران أسلحتها الثقيلة باتجاه بساتين الحمضيات  

من جهته قال رئيس مجلس قرية أم النصر ابراهيم أبو غزال ان عددا من الدبابات والاليات العسكرية تتمركز فى هذه الاثناء على مناطق التماس بالقرب من بلدة بيت لاهيا اضافة الى تحليق لمروحيات الاباتشى فى كافة أرجاء محافظة الشمال  

وأعرب مواطنون عن خشيتهم من الحشودات العسكرية الاسرائيلية محذرين من خطورة قيام اسرائيل بعملية عدوانية جديدة فى المنطقة –(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك