شهيدان بقطاع غزة وكتائب الاقصى تتبنى قتل وحرق مستوطن بالضفة

منشور 29 تمّوز / يوليو 2006 - 11:30

استشهد فلسطينيان متأثرين بجروح اصيبا بها في قصف جوي ومدفعي اسرائيلي شرق وشمال قطاع غزة، فيما اعلنت كتائب شهداء الاقصى انها قتلت مستوطنا يهوديا في الضفة الغربية واحرقت جثته.

وقال مصدر طبي فلسطيني "استشهد رامي سعيد المبيض (22 عاما) اليوم السبت متأثرا بجروح اصيب بها في قذيفة دبابة اصابت منزله الماضي على منزله في منطقة الشعف شرق حي التفاح".

واشار الى ان المبيض "كان اصيب بشظايا في انحاء جسمه ونقل حينها الى مستشفى الشفاء بغزة بحالة حرجة". وذكر مصدر محلي ان المبيض من اعضاء حركة حماس.

وكان مصدر طبي افاد في وقت سابق ان فلسطينيا توفي مساء الجمعة متأثرا بجروح اصيب بها في غارة جوية اسرائيلية في بلدة بيت لاهيا

وقال المصدر "استشهد المواطن احمد ابو غرارة (44 عاما) متأثرا بجروح اصيب بها الخميس في غارة اسرائيلية نفذتها الطائرات الاسرائيلية على منزله في بلدة بيت لاهيا".

وكان ابو غرارة اصيب الخميس بشظايا القصف الذي استهدف منزله ونقل الى مستشفى الشفاء في غزة في حالة حرجة قبل ان يعلن عن وفاته مساء الجمعة.

من جهة ثانية اكد المصدر الطبي ان "مواطنا فلسطينيا اصيب بجروح متوسطة برصاص القوات الاسرائيلية في القرية البدوية في شمال بلدة بيت لاهيا".

ونفذ الجيش الاسرائيلي عملية توغل "محدودة" في شمال قطاع غزة السبت وفقا لما اعلنته متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي.

واوضحت ان العملية نفذت في قطاع منطقة ايريز الصناعية القديمة ابرز نقطة عبور بين قطاع غزة والاراضي الاسرائيلية وهدفت الى تدمير انفاق حفرها الفلسطينيون وابطال عبوات ناسفة.

من جهة ثانية نفذ الطيران الاسرائيلي ليل الجمعة السبت غارتين في قطاع غزة. واستهدفت الغارة الاولى منزلا يحوي بحسب الجيش اسلحة وذخائر في غزة. بينما استهدفت الغارة الثانية تدمير انفاق قرب رفح في جنوب قطاع غزة.

وانسحب الجيش الاسرائيلي الجمعة من الشجاعية (شمال شرق غزة) ومن جباليا (شمال) بعد عملية توغل كبيرة استمرت يومين وتسببت بمقتل 29 فلسطينيا بينهم ولدان قتلا في سقوط قذيفة على منزلهما.

قتل مستوطن

على صعيد اخر، اعلنت كتائب شهداء الاقصى المنبثقة عن حركة فتح انها قتلت مستوطنا يهوديا في الضفة الغربية.

وقالت كتائب شهداء الاقصى -لواء الاقصى انها قتلت مستوطنا اسرائيليا يبلغ من العمر 59 عاما قرب مدينة قلقيلية بالضفة الغربية.

وقالت صحيفة يديعوت احرونوت ان مستوطنا (60 عاما) يعتقد انه ركب سيارة مع نشط فلسطيني يرتدي زي يهودي متدين في وقت متأخر يوم الخميس واختطف.

وقالت كتائب شهداء الاقصى في بيان "اسرائيل قتلت الاطفال والنساء والاطباء. والعين بالعين والطبيب بالطبيب والبادي اظلم. قد تم خطف الدكتور ديفيد يعقوب ..59 عاما.. وهو مستوطن اسرائيلي وقد تم قتله وحرقه بجوار مدينتنا الصامدة قلقيلية الصمود.

"

وهذه رسالة ملتهبة للاحتلال الغاشم قتلا وحرقا ونار."

وقال متحدث باسم الشرطة الاسرائيلية "لدينا ما يدعونا للاعتقاد بان مستوطنا من ياكير (احدى مستوطنات الضفة الغربية) قتل على يد ارهابيين في المنطقة والتحقيقات جارية."

وشنت الجماعة هجوما واحدا اخر على الاقل في الضفة الغربية هذا العام قام فيه نشط بارتداء زي يهودي متدين والوقوف على الطريق لايقاف سيارة تقله.

وفي وقت سابق هذا الشهر قال قائد كبير ان اسرائيل عززت عمليات البحث في الضفة الغربية بعد تلقي تحذيرات من ان الفلسطينيين قد يحاولون شن هجمات بناء على اوامر جماعة حزب الله اللبنانية.

واطلق حزب الله اكثر من 1500 صاروخ على اسرائيل منذ اندلاع القتال بين اسرائيل وحزب الله بعد غارة عبر الحدود شنها مقاتلو حزب الله يوم 12 تموز/يوليو. وقتل في المعركة الدائرة حتى الان ما لا يقل عن 462 شخصا في لبنان و51 اسرائيليا.

واضافة الى ذلك قتل 150 فلسطينيا على الاقل نحو نصفهم من النشطاء خلال هجوم اسرائيلي مستمر منذ شهر على قطاع غزة لاستعادة جندي تم خطفه ووضع نهاية لاطلاق النشطاء للصواريخ عبر الحدود.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك