شهيدان في فلسطين: غارة في رفح والفصائل تجتمع لوضع خطة ما بعد الانسحاب من غزة

منشور 15 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اعلن في الاراضي المحتلة عن استشهاد فلسطينيين في القدس وغزة فيما قصفت قوات الاحتلال بعدة صواريح في رفح في الغضون اعلن مسؤول فلسطيني عن تقدما في الحوار بين حركة فتح وفصائل فلسطينية تبحث خطة عمل لما بعد الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة. 

شهيد في القدس 

افادت التقارير ان عناصر من الشرطة الاسرائيلية فتحوا النار على شاب فلسطيني في القدس المحتلة فاستشهد على الفور  

وقالت تقارير ان الشهيد طعن احد الاسرائيليين في المدينة المحتلة فاصيب بجروح خطيرة قبل ان يفتح رجال الشرطة النار عليه  

رفح 

افادت مصادر طبية فلسطينية فى مدينة غزة ، ان الفتى سيف برهوم، استشهد فجر اليوم الأحد، متاثرا بجراح اصيب بها الاسبوع الماضي، فى منطقة مخيم يبنا للاجئين الفلسطينيين، جنوب مدينة رفح جنوب قطاع غزة. 

وقالت المصادر ان الفتى اصيب بجراح بالغة نقل على اثرها إلى احد مستشفيات مدينة غزة حتى اعلن عن استشهاده فجر اليوم . 

الى ذلك اطلقت طائرة اسرائيلية ثلاثة صواريخ على مخيم رفح للاجئين في قطاع غزة في ساعة مبكرة من صباح يوم الاحد بعد اشتباكات مع مقاومين وقالت مصادر عسكرية اسرائيلية ان الجيش اطلق الصواريخ على المنطقة لحماية جنوده من هجمات النشطين الفلسطينيين . وقال مسعفون انهم لم يتلقوا بلاغات عن قتلى او جرحى.  

مداهمات واعتقالات في الخليل 

على صعيد متصل داهمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الليلة، منطقة " وادي كتيلة" غرب مدينة الخليل بالضفة الغربية. 

وذكرت العمليات المركزية في الشرطة في تقرير داخلي أن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة، وقامت بتفتيش منزل ذوي الشهيد مروان القواسمة. الى ذلك، اجتاحت قوات الاحتلال بلدتي دورا وحلحول في محافظة الخليل، وجابت شوارعها، قبل أن تعيد تمركز قواتها فيهما. 

وكانت مواطنة تدهورت حالتها الصحية بعد أن منعتها قوات الاحتلال التي حاصرت منزلها من تناول الدواء. 

حوار الفصائل 

وفي التطورات الاخرى أعلن وزير الخارجية بالسلطة الفلسطينية نبيل شعث ‏ ‏ان وفدا من حركة فتح سيتوجه الى القاهرة قريبا فى اطار الاتصالات التى تجريها ‏ ‏الفصائل الفلسطينية مع مصر للترتيب لمرحلة ما بعد الانسحاب الاسرائيلى المزمع من ‏ ‏غزة.‏ ‏ كما أشار شعث فى تصريحات نقلتها وكالة انباء الشرق الأوسط الى أن رئيس ‏ ‏الاستخبارات المصرية عمر سليمان قد يقوم بزيارة رام الله نهاية الشهر الحالي أو ‏ ‏بداية الشهر المقبل لوضع رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات في صورة الاتصالات ‏ ‏التي تجريها القاهرة مع الفصائل الفلسطينية واسرائيل.‏ ‏ وأوضح أن مصر أبلغت السلطة الفلسطينية عن تقدم في اتصالاتها مع حركتي حماس ‏ ‏والجهاد الاسلامى والحكومة الاسرائيلية الهادفة الى أحياء عملية السلام تمهيدا ‏ ‏للانسحاب من قطاع غزة وتنفيذ خريطة الطريق.‏ ‏ وكانت مصر قد استقبلت أخيرا قيادات من حركتي حماس والجهاد للتفاهم على القضايا ‏ ‏الخاصة بالأوضاع الفلسطينية في مرحلة ما بعد الانسحاب الاسرائيلي من غزة تمهيدا ‏ ‏للدعوة الى حوار وطني فلسطيني بالقاهرة خلال الشهر المقبل. 

وقال شعث ان مصر كانت قد اجرت مؤخرا عدة لقاءات مع شملت الاجتماع مع ‏ ‏قيادة حركة الجهاد الاسلامي في القاهرة بعد لقاءات مماثلة وصفت بالناجحة مع خالد ‏ ‏مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس.‏ ‏ من جهة اخرى اكد شعث انه "تم التفاهم مع الحركتين على القضايا الخاصة بتدعيم ‏ ‏الوحدة الوطنية الفلسطينية والترتيبات التي تعنى بضمان سلامة البيت الفلسطيني في ‏ ‏مرحلة ما بعد الانسحاب الاسرائيلي من غزة".‏ ‏ واوضح ان المصريين يؤكدون في مباحثاتهم على ان يكون الانسحاب الاسرائيلي من ‏ ‏قطاع غزة شاملا وكاملا ومقدمة لانسحاب مماثل من الاراضي المحتلة في الضفة الغربية ‏ ‏وان لا تتم العودة الى قطاع غزة مجددا بعد الانسحاب".‏ ‏ واشار الى الجانب المصري طالب اسرائيل ايضا بان لا يتم فرض الاغلاق عليها اضافة ‏ ‏الى فتح المعابر وتشغيل المطار والميناء والربط بين الضفة الغربية وغزة وتسلم ‏ ‏الحدود المصرية - الفلسطينية بالكامل فضلا على التأكيد ان السلطة الفلسطينية هي ‏ ‏الشريك وهي التي ستتسلم السيادة على غزة بعد الانسحاب. ‏ ‏  

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك