شهيدان في فلسطين واسرائيل تستهدف الاعلاميين والمسعفين

منشور 25 كانون الثّاني / يناير 2019 - 06:59
جنود الاحتلال احتجزوا جثمان الشهيد حامد لفترة من الوقت
جنود الاحتلال احتجزوا جثمان الشهيد حامد لفترة من الوقت

افادت مصادر طبية واعلامية فلسطينية عن سقوط شهيدين في رام الله وغزة فيما اصيب العشرات خلال مسيرة العودة بينهم نساء واطفال ومسعفين واعلاميين

مسيرة العودة

واستشهد  إيهاب عطا الله حسين عابد (25 عاما) استشهد عقب إصابته برصاص الاحتلال شرق رفح، جنوب القطاع  وأصيب 24 آخرون على الأقل، بينهم 14 طفلا و6 مسعفين ومصور صحفي، بالرصاص الحي وآخرون بحالات اختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي، على جموع المواطنين المشاركين في مسيرات سلمية على مقربة من الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، اليوم الجمعة.

واندلعت مواجهات بين مواطنين وقوات الاحتلال شرق مدينة رفح جنوب القطاع وشرق مخيم البريج وسطه، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أوقع إصابات بالاختناق في صفوف الفلسطينيين نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

شهيد في رام الله 

كما استشهد الشاب أيمن أحمد عثمان حامد (18 عاما)، من بلدة سلواد، شرق مدينة رام الله، عقب إصابته بالرصاص الحي في الصدر، الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزين داخل أحد الأبراج العسكرية، المقامة بالقرب من قرية عين يبرود القريبة.

وذكرت مصادر أمنية لوكالة انباء "وفا"، ان جنود الاحتلال احتجزوا جثمان الشهيد حامد لفترة من الوقت قبل تسليمه لسيارة إسعاف فلسطينية ونقله لمجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله.

وأضافت أن شابا آخر أصيب بالرصاص الحي في اليد، جرى نقله إلى أحد مشافي رام الله لتلقي العلاج.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك