شهيدان وجرح 6 فلسطينيين و7 جنود اسرائيليين في عملية لكتائب الاقصى قرب حاجز قلندية

منشور 11 آب / أغسطس 2004 - 02:00

استشهد فلسطينيان وجرح 6 اخرون، كما اصيب 7 جنود اسرائيليين، اثنان منهم في حال الخطر، اثر تفجير فلسطيني سيارته المفخخة قرب حاجز قلنديا العسكري شمال القدس، وقد اعلنت كتائب شهداء الاقصى مسؤوليتها عن هذه العملية. 

وقالت مصادر طبية فلسطينية ان فلسطينيا في العقد الخامس استشهد وجرح ستة فلسطينيين اخرين بينهم طفلة، في العملية التي اسفرت كذلك عن استشهاد منفذها. 

وقالت مصادر طبية اسرائيلية ان سبعة جنود اسرائيليين جرحوا كذلك في العملية وصفت حالة اثنين مهم بانها خطرة. 

وشوهدت عشرات سيارات الاسعاف وهي تتجه الى موقع الانفجار الذي قال شهود ان انفجارا اخر تلاه في محيط المنطقة ولم تحدد طبيعته بعد. لكن مسؤولين اسرائيليين قالوا ان هناك انفجارا واحدا فقط. 

وقال موقع "هارتس" ان الانفجار نجم عن عملية نفذها فلسطيني قدم بسيارته المفخخة من رام الله وفجر نفسه عندما وصل الى نقطة تفتيش امام الحاجز. 

وقالت اجهزة الامن الفلسطينية ان السيارة انفجرت عندما اقتربت من نقطة التفتيش حيث كان الجنود الاسرائيليون يقفون لتفقد هويات الاف الفلسطينيين الذين يحتشدون يوميا بانتظار عبور الحاجز. 

واصيبت خمس سيارات باضرار في الانفجار. 

واعلنت كتائب شهداء الاقصى مسؤوليتها عن هذه العملية، وفق ما ذكرته وكالة انباء الاسوشييتد برس. 

وقالت الوكالة ان مجهولا اتصل بها هاتفيا وابلغها بمسؤولية تنظيمه، كتائب الاقصى التابعة لحركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، عن العملية التي اشار الى انها جاءت ردا على اغتيال اسرائيل نايف ابو شرخ، القائد المحلي للكتائب في نابلس الشهر الماضي. 

واغلق الجيش الاسرائيلي حاجز قلنديا عقب العملية، لكنه عاد وفتحه بعد نحو ساعة. 

وكانت مصادر عسكرية اسرائيلية اعلنت قبيل هذا الهجوم، أن قوات معززة من الجيش والشرطة انتشرت في شمال القدس، في أعقاب تلقي إنذارات حول نوايا تنظيمات فلسطينية بتنفيذ عمليات في محيط المدينة المقدسة.  

كما اغلق الجيش الاسرائيلي قبيل الهجوم كافة الحواجز العسكرية بين رام الله والقدس. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك