شهيدان وعشرات الجرحى برصاص الاحتلال في غزة

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2016 - 04:25
شهيدان في غزة
شهيدان في غزة

استشهد الشاب محمد مجدي قيطة (26عاماً)، مساء اليوم الجمعة، نتيجة إصابته برصاصة في البطن، أطلقها عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.
وأفادت وكالة الانباء الفلسطينية نقلاً عن مصادر طبية في مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح المجاورة، باستشهاد الشاب قيطة شرق البريج، وهو من سكان مدينة خانيونس، جنوب القطاع، في المواجهات التي اندلعت بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال شرق المخيم.

وكان الشاب محمد أبو زايد (18عاماً)استشهد، وأصيب آخرون شرق البريج، عصر اليوم، في المواجهات، التي تشتد بين الشبان والاحتلال في كل يوم جمعة.

وتشهد عدة مناطق تماس مع الاحتلال في غزة، منذ ساعات ظهر اليوم، مواجهات، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي والرصاص المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع، مما أوقع إصابات في صفوف الشبان وحالات اختناق شديد.

وأفادت المصادر ذاتها أن جنود الاحتلال يطلقون العيارات النارية والمعدنية المغلفة بالمطاط، وقنابل الغاز السام بكثافة، اتجاه الفلسطينيين في المنطقة وأوضحت المصادر أن الطواقم الطبية نقلت ما لا يقل عن 10 إصابات بجروح مختلفة جراء استهداف الاحتلال للمتظاهرين بالعيارات النارية في مناطق التماس سواء شرق مدينة غزة، أو شرق البريج، أو شرق محافظة خان يونس.

من جهتها قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية "تجري أعمال شغب متعددة على طوال السياج الأمني مع قطاع غزة، ووصل عشرات مثيري الشغب إلى المنطقة الحدودية العازلة وحاولوا إتلاف السياج".
وأضافت "قام أفراد القوات الإسرائيلية بإطلاق النار في الهواء للتحذير، وأطلقت القوات النار على مثيري الشغب الذين شكلوا تهديدا للتسلل ولا تزال أعمال الشغب مستمرة".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك