شهيدان ومقتل مستوطن..وحماس مستعدة للمشاركة في ادارة القطاع بعد انسحاب اسرائيل

منشور 03 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

استشهد فلسطيني بعد ان قتل مستوطنا وجرح اخر داخل مستوطنة قرب طولكرم، كما استشهد فلسطيني اخر في قطاع غزة ليرتفع الى خمسة عدد الشهداء الذين سقطوا في فلسطين منذ صباح الجمعة. ياتي ذلك فيما اعلنت حماس استعدادها للانضمام الى السلطة الفلسطينية بعد انسحاب اسرائيل من غزة.  

واعلن متحدث عسكري اسرائيلي ان مستوطنا لقي مصرعه وجرحت ابنته بنيران فلسطيني تمكن الليلة الماضية من التسلل الى مستوطنة افني حيفيتز القريبة من طولكرم في شمال الضفة الغربية. 

وقد استشهد الفلسطيني لاحقا بنيران القوات الاسرائيلية. 

وقال المتحدث الاسرائيلي ان الفلسطيني تمكن من التسلل الى المستوطنة وفتح النار من سلاح رشاش على منازل عند مدخلها.  

واوضح ان مستوطنا قتل عند مدخل منزله بعد ان خرج شاهرا مسدسه. ولما حاولت ابنته مساعدته اصيبت هي الاخرى بجروح. 

واثر ذلك انطلق الجنود الاسرائيليون المتمركزون في القطاع وراء الفلسطيني وتمكنوا من قتله. 

من جهة اخرى، فقد اعلنت الاذاعة العامة الاسرائيلية ان القوات الاسرائيلية قتلت في ساعة متاخرة من ليل الجمعة، فلسطينيا اقترب من حاجز امني اسرائيلي قرب مخيم البريج وسط قطاع غزة. 

ووفقا للاذاعة، فقد لاحظ الجنود الاسرائيليون شخصين يقتربان من الحاجز فاطلقوا النار عليهما وتمكنوا من قتل احدهما. 

وبسقوط هذا الشهيد، والذي لم تعرف هويته بعد، يرتفع الى اربعة عدد الشهداء الذين سقطوا بنيران القوات الاسرائيلية في قطاع غزة والضفة الغربية منذ صباح الجمعة. 

فقد استشهد فتى عصر الجمعة بنيران القوات الاسرائيلية في محيط "مسجد بلال بن رباح" على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم.  

وافادت مصادر طبية ان الفتى نصار عيسى إبراهيم أبونصار حجاحجة (16عاماً) وهو من حي واد شاهين في مدينة بيت لحم أصيب بعيار ناري في الكبد، مما أدى إلى استشهاده  

وفي وقت سابق قالت مصادر امنية فلسطينية ان قوات الاحتلال قتلت فلسطينيا بالقرب من مستوطنة نتساريم شمال قطاع غزة. وزعمت قوات الاحتلال ان الشهيد كان مسلحا ويخطط لعملية في المستوطنة.  

وقالت مصادر فلسطينية ان المواطن رامي إرحيم، استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرق مدينة غزة.  

وكانت قوات الاحتلال توغلت فجر الجمعة في مخيم رفح للاجئين وقتلت محمد عزمي عابد (19 عاما).  

وقالت المصادر الفلسطينية ان عابد استشهد بعد ان فتحت قوات الاحتلال نيرانها في المخيم عشوائيا، فيما ادعى ناطق بلسان جيش الاحتلال ان الهدف من العملية هو التفتيش عن انفاق لـ"تهريب الاسلحة"، وهي الحجة التي تتذرع بها اسرائيل بشكل دائم في كل هجوم تشنه على رفح منذ عدة أشهر. 

حماس ستنضم الى السلطة بعد انسحاب اسرائيل من غزة 

الى هنا، فقد اعلن مسؤول سياسي في حركة حماس الجمعة، ان الحركة تنوي مشاركة الفصائل السياسية الفلسطينية الاخرى في عملية ادارة قطاع غزة بعد ان تنسحب منه اسرائيل وفقا لخطة رئيس وزرائها ارييل شارون. 

وقال القيادي في حماس جمال ريان في كلمة القاها خلال تظاهرة ضمت مئات من انصار الحركة في مخيم جباليا في قطاع غزة، ان الحركة ستقبل المشاركة في ادارة شؤون غزة بعد انسحاب اسرائيل. 

واوضح ريان في كلمته امام التظاهرة التي تاتي بعد اسبوع من استشهاد مؤسس الحركة احمد ياسين، ان "حماس لديها خطة تعتزم تقديمها، ونحن ننوي المشاركة في ادارة قطاع غزة في كافة شؤونه الكبيرة والصغيرة". 

وحضر التظاهرة معظم قادة حماس السياسيين في حين تغيب عنها قائد الحركة الجديد عبد العزيز الرنتيسي. 

واوضح القيادي في حماس اسماعيل هنية للصحافيين خلال التظاهرة ان طبيعة مشاركة حماس في ادارة القطاع مرتبطة بطبيعة الانسحاب الاسرائيلي. 

وقال "نريد ان تعتمد المشاركة في ادارة القطاع على الديمقراطية وان يكون ذلك من خلال انتخابات". 

واضاف "نريد مصالحة فلسطينية تامة تنتهي بانجاز وطني وليس كارثة وطنية".—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك