صالح: القمة العربية في التاسع من المقبل

منشور 15 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

في تصريحات من شأنها أن تنهي التساؤل حول توقيت انعقاد القمة العربية المرتقبة اعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في ختام لقاء مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك في باريس الاربعاء ان القمة العربية التي ارجئت بسبب خلافات حول الاصلاحات السياسية ستعقد حوالي 9 ايار/مايو. 

وقال صالح بعد اللقاء الذي تناول الوضع في العراق والنزاع الاسرائيلي الفلسطيني والعلاقات الثنائية "تحدثنا عن القمة العربية التي يمكن ان تنعقد الشهر المقبل في الثامن او التاسع او العاشر من ايار/مايو". 

وحول الخلافات التي أثارتها القمة حتى قبل أن تنعقد بشأن الاصلاحات قال الرئيس صالح ان "هذه الاصلاحات يجب ان تأتي من الداخل (...) لا ان يتم املاؤها من اي كان من الخارج" في اشارة الى المشروع الاميركي للشرق الاوسط الكبير. 

وفي ما يتعلق بالعراق، اعلن صالح ان اليمن والاسرة الدولية "غير مطمئنين" لتدهور الوضع الامني. وقال "لا نريد اراقة دماء (...) لا دماء العراقيين ولا دماء قوات التحالف. نرغب ان يتحسن الوضع وان نتمكن من التوصل الى حل يضمن وحدة العراق وان نتوصل الى عراق ديموقراطي ومتحد". من جهة اخرى اعلن ان العلاقات الثنائية الفرنسية اليمنية "تتطور بشكل مستمر". 

وكان الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى أعلن ان القمة ستعقد في ايار/مايو في تونس لكن بدون تحديد الموعد. 

ورجح مصدر دبلوماسي في الجامعة العربية أن تعقد القمة العربية المؤجلة في تونس يوم الثامن أو التاسع من آيار /مايو المقبل، على أن يسبقها اجتماع لوزراء الخارجية في الثالث من آيار/مايو بمقر الجامعة العربية بالقاهرة، موضحاً أن من بين القضايا الرئيسية التى سيناقشها الاجتماع قضية الاصلاح في الدول العربية، وتطوير الجامعة العربية. 

أما هشام يوسف الناطق باسم الأمانة العامة للجامعة العربية، فقال إن تونس تجري مشاورات تتناول الموعد المقترح ‏لالتئام القمة العربية مضيفا ان موسى يزور العواصم ‏العربية حاليا لتقريب وجهات النظر العربية لتهيئة سبل نجاح القمة العربية. 

وأشار المصدر ذاته إلى أن الاعلان سيتضمن عددا من مشروعات القرارات حول قضايا الاصلاح و التطوير ومشاركة المجتمع المدني، بالاضافة إلى قرارات حول الموقف العربي حيال تطورات الاوضاع في العراق والمناطق الفلسطينية. 

أما موسى فسيواصل جولاته العربية ومن المقرر ان يزور دولة الكويت بوصفها ‏رئيسة الدورة الحالية لمجلس التعاون الخليجي ثم يزور لبنان مشيرا إلى ترتيبات ‏تتخذ حاليا لجولة يقوم بها موسى لتشمل الاردن واليمن والسودان.‏ 

وكان موسى كان قد زار البحرين وقطر وسوريا خلال هذا الاسبوع وتباحث مع قادة ‏هذه الدول ووزراء خارجيتها حول المسائل المتعلقة بانعقاد القمة العربية والسبل ‏الكفيلة بضمان نجاحها. 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك