صبي باكستاني يقطع يده اعتقادا منه انه كافر

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2016 - 04:54
صبي باكستاني يقطع يده اعتقادا منه انه كافر
صبي باكستاني يقطع يده اعتقادا منه انه كافر

اقدم صبي باكستاني (15 عاما) على قطع يده اعتقادا منه انه كافر، بحسب ما صرحت الشرطة لوكالة فرانس برس الجمعة.
وقال قائد الشرطة المحلية نوشير احمد ان امام احد المساجد قال امام المصلين ان من يحبون النبي محمد يواظبون على تأدية الصلاة، وبعد ذلك سال الحضور من منهم توقف عن اداء الصلاة.
ورفع الصبي محمد انور يده خطأ لانه لم يسمع السؤال بالشكل الصحيح.
وسارع الحضور الى اتهامه بالكفر، ولذلك توجه الى المنزل وقطع اليد التي رفعها ووضعها على طبق وقدمها للامام، بحسب ما افاد قائد الجيش.
وقع الحادث في قرية في منطقة هوجرة شاه مقيم على بعد نحو 125 كلم جنوب لاهور، عاصمة البنجاب قبل اربعة ايام بحسب قائد الشرطة.
واضاف انه شاهد تسجيل فيديو ظهر فيه اهالي القرية وهم يحيون الصبي في الشارع بعد ان اعرب والداه عن اعتزازهم به.
واشار الى انه لم يتم تقديم اية شكوى ولذلك فلن يتم فتح تحقيق بشانها.
يعتبر الكفر مسالة حساسة جدا في باكستان البالغ عدد سكانها نحو 200 مليون نسمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك