صحافي آخر ينضم الى مجزرة الصحفيين بمصر

منشور 25 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:23

قال مصدر قضائي مصري الثلاثاء ان شكوى جديدة رفعت ضد صحافي مصري بتهمة نشر شائعات حول صحة الرئيس المصري حسني مبارك وذلك غداة انتقادات اميركية للحكم على عدد من الصحافيين المصريين بالسجن.

وقد تقدم المحامي سمير الشيشتاوي بشكوى لدى النائب العام ضد رئيس تحرير صحيفة "البديل" المستقلة محمد سيد سعيد متهما اياه بنشر "معلومات خاطئة" حول صحة الرئيس.

وكان الشيشتاوي تقدم بشكوى للاسباب نفسها ضد رئيس تحرير صحيفة "الدستور" ابراهيم عيسى. وستبدأ محاكمة عيسى المتهم بترويج شائعات عن صحة الرئيس حسني مبارك في الاول من تشرين الاول/اكتوبر.

وفي نهاية اب/اغسطس سرت شائعات علقت عليها الصحافة بشكل واسع مفادها ان الرئيس مبارك نقل الى المستشفى او توفي.

وياتي الاعلان عن اخر شكوى غداة الحكم على ثلاثة صحافيين يعملون في صحيفة "الوفد" المعارضة بالسجن سنتين مع النفاذ لادانتهم ب"النيل من هيبة القضاء".

والاسبوع الماضي حكم على اربعة صحافيين بينهم ابراهيم عيسى بالسجن سنة واحدة في محكمة البداية بتهمة "الحاق الضرر بالمصلحة العامة" في مقالات تنتقد النظام.

واثار الحكم على صحافيين بالسجن موجة قلق لدى المنظمات غير الحكومية لان بعضها يرى في قضية الشائعات "ذريعة" لتقييد حرية الصحافيين في اطار حملة قمع اكثر شمولا.

والاثنين ابدى البيت الابيض قلقه "الشديد" حيال الحكم على الصحافيين في مصر وانما ايضا حيال قرار الحكومة المصرية بالسماح بحل منظمة للدفاع عن حقوق الانسان.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك