صحافي اسرائيلي زار موقع الغارة الاسرائيلية على سوريا

منشور 26 أيلول / سبتمبر 2007 - 10:35

ذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية الاربعاء ان مراسلها العسكري زار مؤخرا المنطقة التي حصلت فيها الغارة الاسرائيلية في السادس من ايلول/سبتمبر في شمال سوريا.

وعنونت الصحيفة على صفحتها الاولى "هذا هو المكان الذي هاجمته الطائرات الاسرائيلية" مع صورة لمراسلها رون بن يشائي وهو يحمل آلة التصوير على كتفه قرب موقع الهجوم. وذكرت ان الموقع المذكور هو "محطة بحوث دير الزور" في شمال شرق سوريا.

واوضحت الصحيفة ان عسكريين طردوا الصحافي عند مدخل المحطة التي تضم "المركز العربي لدراسات الاراضي القاحلة". وقال الصحافي الاسرائيلي ان جنودا مع آليات عسكرية كانوا منتشرين في المكان الذي قالت وسائل الاعلام الاميركية والبريطانية انه تعرض لقصف من طائرات اسرائيلية وانه يضم منشآت لانشطة نووية.

وروى سكان في المنطقة للصحافي ان طائرات اسرائيلية حلقت فوق المنطقة في السادس من ايلول/سبتمبر. وقال علي (اسم مستعار) "حلقت بضع طائرات اسرائيلية هنا وخرقت جدار الصوت مرات عدة فوق المدينة والقت شيئا ربما".

وقال صحافي سوري لرون بن يشائي "الاسرائيليون ماكرون ومحتالون وهم قادرون على كل شيء" مشيرا الى ان الرئيس السوري بشار الاسد امر بكشف وملاحقة المسؤول عن تسريب انباء الغارة الى الصحف.

ويرجح ان يكون الصحافي الاسرائيلي استخدم جواز سفر اجنبيا للدخول الى سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية ان الجيش السوري الغى خلال الايام الاخيرة حالة الاستنفار التي كان اعلنها بعد الغارة.

وتلزم دمشق واسرائيل الصمت حول تفاصيل الغارة التي ذكرت تقارير غربية انها استهدفت معدات نووية كانت سلمتها كوريا الشمالية الى سوريا.

مواضيع ممكن أن تعجبك