صحيفة أسترالية: تحقيق يكشف ارتكاب جنودنا جرائم بأفغانستان

منشور 08 حزيران / يونيو 2018 - 11:17
لا زالت أستراليا منذ 17 عاما تشارك مع الولايات المتحدة في الحرب ضد حركة طالبان
لا زالت أستراليا منذ 17 عاما تشارك مع الولايات المتحدة في الحرب ضد حركة طالبان

كشفت صحيفة أسترالية عن ارتكاب عناصر في القوات الأسترالية التي خدمت بجانب القوات الأمريكية في أفغانستان "استخفوا بحياة البشر" واستخدموا "العنف غير المشروع" خلال مهامهم هناك وفقا لتحقيق داخلي بوزارة الدفاع.

وأشارت صحيفة "سيدني مورنينج هيرالد" إلى أن وزارة الدفاع استمعت لشهادات أفراد على صلة بالقوات الخاصة ضمن تحقيق داخلي سري.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قالت إن الآلاف قتلوا في تلك الفترة وهناك أساس "منطقة للاعتقاد أن جميع أطراف الصراع ارتكبوا جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

ولا زالت أستراليا منذ 17 عاما تشارك مع الولايات المتحدة في الحرب ضد حركة طالبان ويتواجد نحو 300 من جنودها في أفغانستان.

لكن الصحيفة لم تتحدث عن ارتكاب جرائم بعينها أو حوادث قتل غير قانونية لكنها نقلت عن الأشخاص المتصلين بالقوات الخاصة قولهم إن عمليات "استخفاف بحياة البشر وكرامتهم حدثت هناك".

وعلى الرغم من عدم تأكيد الوزارة ما ورد بشأن الشهادات لكنها قالت إنها على علم بمزاعم تتعلق بقضايا مهمة تتصل بمجموعة من العمليات الخاصة في أفغانستان.

مواضيع ممكن أن تعجبك