صحيفة إسبانية: حفتر حول بنغازي إلى حلب الليبية

منشور 12 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 05:47
حفتر حول بنغازي إلى حلب الليبية
حفتر حول بنغازي إلى حلب الليبية

قالت صحيفة "لافانغارديا" الإسبانية إن مدينة بنغازي الليبية التي حولتها الحرب إلى مدينة مدمرة، باتت مثل حلب السورية، خاصة وأن الحرب لا تعرف معنى الهدنة حتى خلال الأعياد والمناسبات الرسمية.


وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن مقاتلي داعش يسيطرون على جزء من هذه المنطقة، عدا عن الحصار المفروض عليها من قبل قوات "عملية الكرامة" بقيادة خليفة حفتر, وقد حوّل هذا الحصار بنغازي، المدينة الثانية في ليبيا وعاصمة الثورة ضد ديكتاتورية معمر القذافي، إلى مدينة أشباح، ورهينة للعنف وساحة مأساة إنسانية منسية.


وأوردت أن خليفة حفتر، المهووس بالثروات النفطية، حذر في عدة مناسبات من أنه لن يتخلى عن القتال المسلح إلى غاية السيطرة على كل من المدينتين الاستراتيجيتين، بنغازي وطرابلس.


وبينت الصحيفة أن الوقت بدأ ينفد أمام سكان قنفودة المحاصرين، والذين أُلقي بهم إلى التهلكة تحت القصف المدفعي والجوي الذي ينهال عليهم كالمطر، وهم يكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة دون طعام أو ماء صالح للشراب.


"وأضافت أن القصف العشوائي، والتفجيرات اليومية والقتال المتواصل في حي القنفودة في قلب مدينة بنغازي شرق ليبيا، لا يختلف كثيرا في حدته وكثافته عن الوقائع التي تعيشها مدينة حلب السورية".


وتابعت: هذه المنطقة لم تعرف الراحة أو الهدوء، فأصوات القنابل وطلقات البندقيات لا تعرف الصمت, كما أن السكان يعانون من نقص في الغذاء والماء والأدوية، وهم معرضون في كل الأوقات إلى خطر القنابل والقصف.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك