صحيفة سورية: لا جدية اميركية لحل قضايا المنطقة

منشور 25 نيسان / أبريل 2009 - 11:53
اشارت صحيفة تشرين الحكومية السورية السبت الى "التناقض في المواقف والاقوال" الصادرة عن الولايات المتحدة مؤكدة انه لم تتضح حتى الآن ملامح جدية اميركية لحل قضايا المنطقة.

وقالت الصحيفة "اتضح حتى الان انه لا جدية اميركية اتضحت معالمها بشأن تحرك ادارة الرئيس الاميركي (باراك) اوباما تجاه حل قضايا المنطقة".

واضافت ان "الادارة الاميركية تتحدث عن عزمها دفع عملية السلام في المنطقة (...) نلاحظ التلاعب بالفاظ يراد منها الغموض في المواقف او التشويش على بعض الايجابية في اقوال" اوباما "عندما تحدث عن حل الدولتين او عما سماه السلام الممكن من خلال تقديم التنازلات".

وتابعت ان "مسرح السياسة الاميركية يشهد الان لاعبين جددا مثل وزيرة الخارجية كلينتون تناقض الاقوال والسلوك حول انفتاح اميركي على المنطقة عندما تجاهر بان ادارتها لن تدعم حكومة فلسطينية تكون حركة حماس شريكا فيها وان اي حوار معها مرفوض قبل اعترافها باسرائيل".

واشارت الى "التناقض في المواقف والاقوال الاميركية"، معتبرة ان "تضارب التصريحات يريح اسرائيل".

وتابعت ان "المجتمع الدولي يعمل على طريقة مسير السلحفاة واضاعة الوقت، اي ان جهود الحل قد تراوح مكانها عشرات السنين المقبلة مما جعل من الارهابي مثل افيغدور ليبرمان يطالب العالم بالتوقف عن طرح شعارات الارض مقابل السلام وحل الدولتين".

ورأت الصحيفة ان "الحكومة الاسرائيلية الحالية ليست اكثر تطرفا من حكومة اسحق شامير".

وتساءلت الصحيفة "ماذا بامكان ادارة اوباما ان تفعل؟ والسؤال الاهم متى نلحظ استراتيجية عربية واحدة حيال التحدي الصهيوني الواضح باهدافه وغاياته وشراسته وعنصريته قبل ان نطالب الاخرين بمواقف بناءة وموضوعية؟".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك