طالبان تأمر بقطع رؤوس المانيكانات

منشور 31 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 06:11
ارشيف

أمرت حركة طالبان محلات بيع الملابس في ولاية هرات غربي اففانستان بقطع رؤوس مانيكانات العرض، معتبرة انها الاصنام محرمة في الاسلام، فيما ابدت تساهلا حيال اللحى التي قالت ان اطلاقها ليس الزاميا.

وقال عزيز رحمن مسؤول هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في هرات "هذه أصنام، وهي معرفة في الكتب المقدسة ولا يجب ان تكون موجودة في الاسلام لانها كانت تُعبد. و(اصحاب المحلات) قالوا انهم يعرضون الملابس عليها. وقد أمرت بإزالة رؤوسها (المانيكانات)".

وقالت الهيئة ان اصحاب المحلات سيعرضون انفسهم لعقوبات في حال مخالفتهم هذا الامر.

انتقد اصحاب المحلات والمولات هذا الأمر قائلين انهم يستخدمون المانيكانات من اجل عرض الملابس، وهو امر دارج في كافة الدول حتى الاسلامية منها.

طالبان: اللحى ليس الزامية

من جهة اخرى، اعلنت وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر انها لا تعتزم إجبار الرجال على إطلاق اللحى إنما ستكتفي بأن توصيهم فقط بعدم حلقها.

وقالت الوزارة في بيان الخميس، أن حركة طالبان ليس لها الحق في إجبار أحد على إطلاق لحيته ومقاضاته على عدم وجودها، لكنها ستتوقف عند أن "إطلاق اللحية ليس سوى توصية من جانب السلطات".

""اعلنت طالبان انها لا تعتزم إجبار الرجال على إطلاق اللحى
اعلنت طالبان انها لا تعتزم إجبار الرجال على إطلاق اللحى

 

كانت وسائل إعلام أفغانية أفادت بأن مسؤولين بالوزارة أوصوا في اجتماع مع ممثلي صالونات الحلاقة الرجالية في ولاية هلمند بعدم تصفيف شعر الرجال أو حلق اللحى. 

لكن لاحقا، نقلت قناة "تولو نيوز" عن مسؤول في وزارة الثقافة والإعلام في الحكومة الأفغانية المؤقتة، أن حظر حلق اللحى لم يكن موقفا رسميا للحركة. 

وكانت قناة "سي إن إن" قالت الأحد الماضي، أنه أصبح محظورًا على الحلاقين في مقاطعة هلمند حلق لحى الرجال وتشغيل الموسيقى في محالهم، وفقًا لبيان صادر عن إدارة نشر الفضيلة ومنع الرذيلة بقيادة طالبان في الإقليم. 

ونقلت عن بيان للسلطات المحلية الأفغانية: "علمت على وجه السرعة أنه من اليوم أصبح حلق اللحى وعزف الموسيقى في صالونات الحلاقة والحمامات العامة ممنوعًا منعًا باتا".

وأضاف البيان: "إذا تبين أن أي صالون حلاقة أو حمام عام قد حلق لحية أي شخص أو تشغيل موسيقى، فسيتم التعامل معه وفقا لمبادئ الشريعة ولن يكون له الحق في تقديم شكوى".

وانشارت شبكة "سي ان ان" الى ان اللوائح الجديدة هي الأحدث في سلسلة من القيود المفروضة على الشعب الأفغاني بناءً على تفسير طالبان الصارم للشريعة الإسلامية.

مواضيع ممكن أن تعجبك